مولن في مرجة والتحالف يتربص

قوات التحالف تستعد لعملية واسعة في قندهار (رويترز-أرشيف)

قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم إن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأميرال مايك مولن وصل إلى جنوب أفغانستان في جولة قصيرة لتفقد قوات التحالف التي تستعد لشن هجوم جديد بجنوب البلاد على حركة طالبان.
 
وتأتي هذه الجولة بعد يومين من قيام الرئيس الأميركي باراك أوباما بزيارة مفاجئة وخاطفة الأحد إلى أفغانستان التقى خلالها نظيره الأفغاني حامد كرزاي وحشدا من الجنود الأميركيين بقاعدة باغرام الجوية، وتعهد خلالها بالقضاء على حركة طالبان.
 
وقال المتحدث باسم الناتو المقدم تود بريسيل إن "الأميرال مولن في مرجة" بإقليم هلمند الجنوبي حيث تشن قوات التحالف الدولي هجوما واسعا ضد معاقل طالبان، دون إضافة أي تفاصيل أخرى.
 
وتعد مرجة من الأهداف البارزة لعملية مشترك العسكرية التي أطلقت في الـ13 من فبراير/شباط الماضي، ويشارك فيها نحو 15 ألف جندي من الناتو والجيش الأفغاني، وهي أوسع حملة منذ سقوط حركة طالبان عام 2001.
 
معقل طالبان
وفي السياق نفسه نقلت أسوشيتد برس عن مسؤول رفيع من الناتو قوله إن القوات الدولية تستعد لإطلاق عملية عسكرية واسعة في يونيو/حزيران القادم على مدينة قندهار المعقل "الروحي" لحركة طالبان بجنوب البلاد.
 
وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الهدف من الحملة هو تخليص المدينة من مقاتلي طالبان قبل بداية شهر رمضان المبارك في أغسطس/آب القادم.
 
وقال مسؤولون أميركيون كبار اشترطوا عدم ذكر أسمائهم إن الهجوم سيتحول من مرحلة "التطهير" إلى مرحلة "التأمين وإقرار النظام" التي توقعوا أن تستمر حتى أواسط أكتوبر/ تشرين الأول على أقل تقدير.
 
وتوصف العمليات العسكرية الحالية بأنها الاختبار الحقيقي لأوباما منذ إرساله في ديسمبر/كانون الثاني الماضي نحو 30 ألف جندي أميركي إضافي في إطار إستراتيجية الحرب الجديدة التي يقودها الجنرال ستانلي ماكريستال.
المصدر : وكالات