قمة لجوار إيران بعيد النوروز

الطالباني شارك في القمة إلى جانب دول الجوار الإيراني (الفرنسية)

استضاف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في طهران السبت قمة للجوار الإيراني، في خطوة نظر إليها على أنها محاولة لفك عزلة تحاول المجموعة الدولية فرضها على بلاده بسبب ملفها النووي.
 
وجمع نجاد في قصر سعد آباد بالعاصمة الإيرانية رؤساء أو ممثلي كل من العراق وتركيا وأفغانستان وطاجيكستان وتركمانستان وأذربيجان الذين حضروا للمشاركة في احتفالات إيران بعيد النوروز ورأس السنة الفارسية.
 
عيد عالمي
وتحدث نجاد في القمة التي بثها التلفزيون الإيراني مباشرة عن "تعاون جماعي" بين الدول السبع جعل هذا العيد عالميا، وأبدى أمله في أن يصبح هذا اللقاء الإقليمي سنويا لتوثيق علاقات هذه المجموعة.
 
وبدأت إيران الغنية بالنفط والغاز تلتفت إلى دول آسيا بعد أن بدأت الشركات الغربية تتجنب الاستثمار فيها بسبب العقوبات الأممية.
 
وكان عيد النوروز مناسبة ليجدد الرئيس الأميركي باراك أوباما هذا العام أيضا عرض حوار طرحه أيضا العام الماضي، وقوبل برد إيراني بارد.
 
من جانبه تحدث الرئيس العراقي جلال الطالباني في كلمة له في اللقاء الإقليمي عن هزيمة لـ"الإرهاب والقتل" في الانتخابات التشريعية التي جرت في بلاده.
 
وأفرزت الانتخابات فوز القائمة العراقية بقيادة إياد علاوي الذي ينظر إليه على أنه حذر في علاقاته مع إيران.
المصدر : وكالات