مصرع عسكريين ومسلحين بباكستان

عدد من مسلحي طالبان باكستان بمنطقة أوركزاي التي جرى فيها الاشتباك (الفرنسية-أرشيف)

لقي خمسة عسكريين باكستانيين و34 مسلحا على الأقل مصرعهم بعدما هاجم نحو 150 من مقاتلي حركة طالبان نقطة تفتيش عسكرية في شمال غرب باكستان اليوم الجمعة، في حين أكدت الحكومة الباكستانية أن حملاتها أضعفت الحركة.
 
وقال مسؤول حكومي إن ضابطا كبيرا في الجيش الباكستاني وأربعة جنود قتلوا وأصيب 14 جنديا في الهجوم الذي وقع في منطقة أوركزاي بعد يوم من قصف طائرات باكستانية قتل قرابة خمسين شخصا غالبيتهم من المسلحين في غارات على مدرسة ومعهد ديني في المنطقة نفسها.
 
وشهدت أوركزاي وهي واحدة من سبع مناطق قبلية باكستانية بالقرب من الحدود الأفغانية تصاعدا في هجمات عسكرية استهدفت في الشهور القليلة الماضية عناصر طردت من معقل المسلحين في جنوب وزيرستان.
 
وتعتبر أوركزاي معقلا للمسلحين التابعين لزعيم طالبان الباكستانية حكيم الله محسود والذي تعتقد مصادر استخباراتية باكستانية أنه قتل في قصف نفذته طائرة أميركية بدون طيار في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وشنت القوات الباكستانية هجومين كبيرين العام الماضي على مسلحي طالبان في وادي سوات شمال غرب البلاد وجنوب وزيرستان الواقعة على الحدود الأفغانية، وقالت إسلام آباد إن الهجومين نجحا في تشتيت المسلحين.
 
لكن وعلى الرغم من ذلك فإن الحركة ردت بتفجيرات قتل فيها المئات، مما دفع القوات الباكستانية إلى تعزيز الهجمات في مناطق أخرى بشمال غرب البلاد، حيث يعتقد أن المسلحين لجؤوا إليها بعد الهجمات.
 
وفي الوقت نفسه أعلن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك الجمعة مقتل 823 مسلحا في العملية العسكرية الجارية شمال وزيرستان ووادي سوات، واعتقال 1950 مشتبهاً فيه، فيما قتل شخصان في انفجار بمدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني على الحدود بين إيران وأفغانستان.
المصدر : وكالات