استقالة وزير الدفاع الدانماركي

epa01950669 A handout made available on 01 December 2009 by the Danish Ministry of Defence shows Danish Crown Princess Mary with Denmark's Defence Minister Soeren Gade, during their visit to the Danish Troops in Helmand, Afghanistan, 30 November 2009. The Crown Princess was on a two-day secret visit to Camp Bastion, Armadillo and Price and returned to Copenhagen, Denmark on 01 December. EPA/MINISTRY OF DEFENCE / HO EDITORIAL USE ONLY

أعلن وزير الدفاع الدانماركي استقالته، بينما ينتظر أن يعلن رئيس الوزراء لارس لوك راسموسن اليوم الثلاثاء عن تعديل وزاري سيشمل تعيين وزيري دفاع وخارجية جديدين.
 
وقال سورين غيدي في بيان نشر الاثنين "قراري بالاستقالة الآن يرجع أساسا إلى التركيز الكبير على شخصي"، في إشارة إلى تحقيق بشأن تسرب معلومات سرية في العام 2007.
 
وكان صحفي قال الشهر الماضي إن لديه دليلا على أن جاكوب وينثر المتحدث باسم غيدي سرب معلومات عن قوات خاصة دانماركية في العراق. وقال الجيش إن نشر تلك المعلومات قد يعرض حياة الجنود الدانماركيين للخطر.
 
وفي قضية أخرى حاول قادة عسكريون العام الماضي حظر كتاب ألفه جندي عن القوات الخاصة الدانماركية في أفغانستان، قائلين إنه يشكل خطرا على الجنود.

استقالة واعتراف

واستقال قائد القوات المسلحة الدانماركية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب الكتاب بعد أن اضطر الجيش إلى الاعتراف بأن أحد ضباطه ترجم الكتاب إلى العربية.
 
وكان غيدي محل انتقادات واسعة من المعارضة وفي أجهزة الإعلام لأسلوبه في معالجة القضيتين.
 
وقالت شبكة تلفزيون تي في2 نيوز إن غيت ليليلوند بيتش سيعوض غيدي. وأضافت أن وزير الأعمال لين أسبيرسن سيحل محل بير ستيغ مولر وزيرا للخارجية في تعديل أوسع للحكومة الائتلافية.
المصدر : رويترز