احتجاجات ووساطة بساحل العاج

 بوركينا فاسو تتوسط في الأزمة السياسية بساحل العاج (رويترز)

رشق متظاهرون معارضون للحكومة في ساحل العاج قوات الأمن بالحجارة في مدينة دالوا مركز زراعة الكاكاو في غرب البلاد وحرقوا إطارات السيارات، فواجهتهم قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع.
 
وتندلع الاحتجاجات بشكل شبه يومي منذ أن حل الرئيس لوران غباغبو حكومته واللجنة الانتخابية في 12 فبراير/ شباط الجاري، وقتلت القوات الحكومية خمسة محتجين على الأقل في تجمع حاشد للمعارضة يوم الجمعة الماضي.
 
وتتزامن مظاهرات اليوم مع الزيارة التي يقوم بها رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري لأبيدجان للتوسط في الأزمة السياسية.

وكان كومباوري قد التقى اثنين من زعماء المعارضة في واغادوغو وهم الرئيس السابق هنري كونان بيدي، ورئيس الوزراء السابق الحسن أوتارا.

ومن المقرر أن يلتقي اليوم في أبيدجان زعماء الحكومة والمعارضة لمناقشة سبل الأزمة في البلاد. وحدد رئيس وزراء ساحل العاج غيوم سورو اليوم الاثنين موعدا لإعلان تشكيلة حكومته الجديدة.

وأوكل إلى غيلوم سورو -وهو زعيم متمردي القوات الجديدة سابقا الذي يتولى منصب رئيس الوزراء منذ اتفاق السلام سنة 2007- تشكيل حكومة جديدة لكن تشكيلتها معطلة منذ أسبوع.
المصدر : وكالات