أوباما يتحرك لإنقاذ خطة الرعاية

يتوقع أن يكلف تعديل نظام الرعاية الحالي 200 مليار دولار بعشر سنوات (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن ينشر اليوم البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني نسخة من خطة لإعادة تأهيل الرعاية الصحية طرحها الرئيس باراك أوباما منذ أكثر من عام، لكنها لم تتحول إلى قانون بعد، وصعّب ذلك فوز الجمهوريين بمقعد مجلس الشيوخ عن ماساشوسيتس، في وقت يستعد فيه الرئيس الأميركي لمناقشة مقترحاته مع سياسيي الحزب الجمهوري تلفزيونيا هذا الخميس.
 
وكان إصلاح النظام الصحي نقطة مركزية في حملة أوباما الانتخابية، لكنه بعد أكثر من عام لم يستطع تحويلها إلى قانون، لتبقى الولايات المتحدة بين بلدان متقدمة قليلة لا توفر لمواطنيها التغطية الصحية الشاملة، ويوجد فيها 40 مليون مواطن دون تغطية صحية.
 
وسيحاول أوباما خلال النقاش التلفزيوني في البيت الأبيض أن يلفت نظر سياسيي الحزب الجمهوري إلى أنهم دعموا نقاطا فردية في خطته التي تريد أساسا منع مؤسسات التأمينات الاجتماعية من حرمان المواطنين من التغطية إذا كانت لهم مشاكل صحية، أو من إلزامهم بالدفع أكثر.
 
وتريد الخطة إلزام كل الأميركيين بالحصول على تغطية صحية، وسيمنح غير القادرين مساعدات فدرالية لتمكينهم من دفع أقساط التأمين.
 

مهمة أوباما في تحويل الخطة قانونا تعقّدت بعد خسارة حزبه مقعدا في مجلس الشيوخ (رويترز)
ويتوقع أن تكلف التعديلات التي تدخل على النظام الحالي 200 مليار دولار خلال عشر سنوات.
 
مهمة معقدة
وعقـّدت مهمة الديمقراطيين في تحويل مشروعهم إلى قانون خسارتهم مقعد ولاية ماساشوستس عن مجلس الشيوخ، وهو مقعد سيطر عليه طويلا إدوارد كيندي، قبل أن يتوفى العام الماضي ويؤول المقعد إلى جمهوري.
 
ومع خسارة هذا المقعد فقد الديمقراطيون أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ الذي يعد مائة مقعد، وبات للحزب الجمهوري فيه الأصوات 41 التي تكفيه لتعطيل مشروع القانون بعقبات إجرائية.
 
ويبحث اليوم أوباما في واشنطن خطة الرعاية الصحية مع حكام الولايات الذين التقوا في واشنطن نهاية الأسبوع، وطلبوا إشراكهم أكثر في إعادة تأهيل النظام الحالي، خاصة أن تنفيذ القانون الجديد، إن أقر، سيقع على عاتقهم.
 
ويخشى حكامٌ كثيرون أن يعقد إلزام المواطنين بالتغطية الصحية مشاكل ولاياتهم المالية.
 
والنظام الصحي هو الآن القطاع الأكثر تكلفة في موازنات ولايات كثيرة تعاني أصلا تبعات الأزمة الاقتصادية.
 
ويدعو أغلب الحكام إلى اعتماد السجلات الصحية الإلكترونية لخفض التكاليف، وهو مقترح رصد أوباما له المبالغ اللازمة في خطة تحفيز اقتصادي أقرت العام الماضي.

المصدر : وكالات