الماويون يقتلون قرويين بالهند

جثث ثلاثة قرويين هنود قتلهم ماويون في ولاية البنغال الغربية (الفرنسية)

قتل متمردون ماويون شرقي الهند 11 قرويا وخطفوا عشرة وأحرقوا عشرات المنازل بولاية بيهار في هجوم انتقامي -على ما يبدو- يستهدف سكان قرى يشتبه في مساعدتهم السلطات على المتمردين. ويأتي ذلك بعد ثلاثة أيام من قتل الماويين 24 شرطيا في ولاية البنغال الغربية المجاورة.
 
وقد وصف رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ المتمردين بأنهم يشكلون أكبر خطر على الأمن الداخلي للبلاد.
   
وقالت الشرطة الهندية اليوم إن أكثر من مائة مسلح من الماويين حاصروا الليلة الماضية قرية بهولواري الواقعة على بعد نحو 200 كلم من عاصمة الولاية باتنا ثم بدؤوا إطلاق النار وتفجير المتفجرات مما أدى إلى مقتل 11 شخصا وإصابة 20.
 
وأشارت مصادر الشرطة إلى أن المتمردين أضرموا النار في 35 منزلا قبل أن يغادروا المنطقة مع الرهائن، وتوقعت ارتفاع عدد القتلى حيث لا يزال البحث جاريا عن جثث الضحايا في حطام المنازل المحترقة.
 
ويعتقد وفق مصادر الشرطة أن هجمات الماويين تأتي انتقاما من اعتقال السلطات 11 متمردا ماويا مطلع الشهر الجاري لقي ثمانية منهم مصرعهم لاحقا، حيث يشتبه المتمردون في أن القرويين ساعدوا السلطات على القبض على زملائهم.
 
ويأتي الهجوم الجديد في وقت تشن فيه قوات الأمن الهندية عمليات عسكرية واسعة في عدة ولايات تقطنها غالبية ماوية لطرد المتمردين من معاقلهم، لكن تلك العمليات فشلت حتى الآن في كبح جماحهم.

يشار إلى أن المتمردين الماويين بدؤوا تمردهم في ولاية البنغال الغربية عام 1967، وينشطون الآن في 20 ولاية هندية من أصل 28 ولاية، ويقولون إنهم يقاتلون من أجل المحرومين والفقراء.
المصدر : وكالات