عـاجـل: وكالة إيرنا: إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في التحقيق بالهجوم على ناقلة نفط إيرانية قبالة السعودية

إعلان فوز يانوكوفيتش برئاسة أوكرانيا

فولوديمير شابوفال يتوسط لجنة الانتخابات أثناء إعلان النتائج الرسمية بكييف (رويترز)
 
أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في أوكرانيا اليوم الأحد رسميا فوز فيكتور يانوكوفيتش في انتخابات الرئاسة. وقال رئيس اللجنة فولوديمير شابوفال إنّ يانوكوفيتش حاز على 48.95% من الأصوات، في جولة الإعادة التي أجريت الأحد الماضي مقابل 45.47% لمنافسته رئيسة الوزراء يوليا تيموشينكو.

وفي وقت سابق اليوم قالت اللجنة الانتخابية المركزية في كييف إنها لن تنظر في طعون تيموشينكو التي خسرت انتخابات الرئاسة ضد يانوكوفيتش، ورفضت الاعتراف بالنتائج وتحدثت عن تلاعب بالأصوات.

وجاء قرار اللجنة ضربة كبرى لتيموشينكو التي ظلت، رغم شهادات المراقبين الأجانب بمن فيهم مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، تصر على أنها هي الفائزة لا يانوكوفيتش الذي تقدم عليها بنحو 3.5% من الأصوات.

وقالت تيموشينكو أمس في خطاب متلفز "أريد أن أقول بوضوح: يانوكوفيتش ليس رئيسينا. مهما حدث مستقبلا لن يكون أبدا الرئيس المنتخب شرعيا لأوكرانيا".

وتحدثت عن تلاعبات مست مليون صوت كانت ستقلب المعادلة لصالحها، وقالت إن بعض مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يملكون صور فيديو تثبت ذلك.

وكانت هذه المنظمة قد وصفت قبل أيام الانتخابات بأنها "عرض مثير للإعجاب"، ودعت القادة السياسيين إلى احترام رغبة الشعب.

لكن تيموشينكو، التي رفضت دعوات الاستقالة من منصبها التي وجهها إليها يانوكوفيتش، قالت إنها لن تدعو أنصارها إلى التظاهر في الشوارع كما حدث في 2004، رغم أنها لوحت بهذا الخيار عشية الدور الثاني.

مرحلة بدأت

تيموشينكو رفضت الاعتراف بنتائج الانتخابات (رويترز)
وهنأ قادة غربيون عديدون، تقدمهم الرئيس الأميركي باراك أوباما، يانوكوفيتش على فوزه فيما بدا إقرارا بأن مرحلة جديدة بدأت فعلا في أوكرانيا، سمتها الرئيسة الاقتراب مجددا من روسيا بعد قطيعة استمرت ست سنوات في حكم الرئيس الحالي فيكتور يوتشينكو.

وصدرت عن يانوكوفيتش أمس مؤشرات واضحة على أنه حريص على تطبيع العلاقات مع روسيا.

وقال في خطاب متلفز أمس "علينا العودة إلى صورة علاقات الصداقة الإستراتيجية والعمل من أجل مصلحة البلدين".

ولم يستبعد يانوكوفيتش أن تستغل روسيا ميناء سيفاستوبول في البحر الأسود إلى ما بعد 2017، وهو عقد كان الرئيس الحالي يوتشينكو قد قال إنه لن يجدد.

العلاقات بروسيا
كما قال يانوكوفيتش إنه سيعمل على تحسين العلاقات مع روسيا في مجال الغاز ويحيي فكرة كونسورتيوم غازي يسمح لهذا البلد بالتشارك مع الاتحاد الأوروبي في إدارة خطوط الأنابيب الأوكرانية لزيادة طاقة الضخ وتفادي خلافات تسببت السنوات الماضية في قطع الإمدادات عن أوروبا.

وجدد يانوكونوفيتش قوله إنه سيحاول إقناع موسكو بعدم بناء خطوط جديدة (منها خطان كبيران تحت البحر الأسود وبحر البلطيق) لتقليل اعتمادها على أوكرانيا في نقل غازها.

ويربط محللون عديدون بين العلاقات في قطاع الغاز ومصير قاعدة سيفاستوبول، ويرون أن على يانوكوفيتش تقديم تنازلات في البحر الأسود إذا أراد تسعيرات غاز أقل، ليخفف الضغط على الموازنة المأزومة.

وعلق صندوق النقد الدولي حزمة إنقاذ قيمتها 16.4 مليار دولار لم تستفد منها أوكرانيا بعد بسبب فشلها في السيطرة على النفقات.

المصدر : وكالات