هايتي تحيي ذكرى الزلزال

آلاف الهايتيين شاركوا في الصلاة لإحياء ذكرى مرور شهر على الزلزال (رويترز)

أحيا الهايتيون مرور شهر على الزلزال المدمر الذي قتل 212 ألف شخص بحسب إحصاء الحكومة، في أسوأ كارثة طبيعية تضرب البلاد.
 
وطلب الرئيس الهايتي رينيه بريفال من أبناء بلده أن "يجففوا دموعهم" ويعيدوا بناء هايتي، ليتخطوا محنة الزلزال الذي بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر وشرد مليون شخص.
 
واعتبر الرئيس أن شجاعة الهايتيين عززت حكومتهم في وقت تبحث فيه عن وسائل لتخفيف معاناة نحو 300 ألف جريح وقرابة مليون مشرد يعيشون في الشوارع والمخيمات العشوائية.
 
وشارك آلاف الهايتيين في مراسم حداد وصلاة وبكاء أمام أنقاض القصر الوطني وفي شامب دومار وهو الميدان الرئيسي بوسط العاصمة بورت أوبرانس والذي أصبح بعد الزلزال مدينة أكواخ وخيام وملاجئ صنعت من الحبال وأغطية الأسرة.
 
في الوقت نفسه قال منسق الإغاثة والطوارئ بالأمم المتحدة جون هولمز إن هايتي بحاجة ماسة إلى مساعدات مختلفة.
 
وكانت حكومة هايتي قد طالبت المجتمع الدولي الأسبوع الماضي مع اقتراب موسم هطول الأمطار بتزويدها بالخيم وبمنازل مؤقتة لإيواء عشرات الآلاف من النازحين نتيجة الزلزال.
المصدر : وكالات