أوباما يرحب بإقرار قانون الهجرة

أوباما يرى أن تقنين وضع المهاجرين سيؤمن الحدود (رويترز-أرشيف)
رحب الرئيس الأميركي باراك أوباما بموافقة مجلس النواب الأميركي على يسمى "قانون الحلم" الذي يقدم مسارا للحصول على الجنسية الأميركية للمهاجرين غير الشرعيين الذين جاؤوا إلي الولايات المتحدة قبل سن السادسة عشرة.
 
وقال أوباما في بيان إن هذا الاقتراع "ليس فقط الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله لمجموعة من الشبان من ذوي المواهب يسعون لخدمة بلد يعرفون أنه بلدهم بمواصلة تعليمهم أو الخدمة في الجيش، بل إنه أيضا الشيء الصحيح للولايات المتحدة".
 
جاءت موافقة مجلس النواب بأغلبية 216 صوتا ضد 198 صوتا, ومن المقرر أن يجري مجلس الشيوخ اقتراعا اليوم الخميس لتقرير هل سيبدأ مناقشة نسخة من المشروع فيها اختلافات طفيفة, حيث يحتاج ذلك لموافقة 60 من النواب.
 
ويقدم المشروع إقامة قانونية للشبان الذين لا يحملون وثائق هوية ويتخرجون من مدرسة ثانوية، ويكملون عامين في دراسة جامعية أو في الخدمة العسكرية، وليس لهم سجل جنائي.
 
ويحظى المشروع بدعم من أوباما والناشطين المدافعين عن حقوق المهاجرين من أصول لاتينية، والذين شعروا بخيبة أمل لفشل الديمقراطيين في الوفاء بوعد أوباما بإجراء إصلاح شامل لنظام الهجرة الأميركية.
 
ويعارض الجمهوريون المشروع الذي يطلقون عليه "القانون الكابوس". وقد عبرت النائبة الجمهورية دانا روهارباتشر عن ذلك أمام المجلس, قائلة إن المشروع "لا يعدو أن يكون عفوا جماعيا لا شك أنه سيشجع ملايين آخرين على الهجرة بشكل غير قانوني إلى بلدنا".
 
يشار إلى أن أوباما تعهد أثناء حملته الانتخابية في 2008 بالسعي إلى إصلاح للهجرة يعزز أمن الحدود ويقنن وضع كثيرين من بين حوالي 11 مليون مهاجر غير شرعي يعيشون في الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة