ضحايا بغارة أميركية على وزيرستان

باكستانيون يشيعون أحد ضحايا غارة سابقة شنتها طائرات أميركية من دون طيار
(الفرنسية-أرشيف) 

لقي ستة أشخاص مصارعهم في غارة جوية جديدة نفذتها طائرة تجسس أميركية من دون طيار واستهدفت سيارة في منطقة مير علي بمقاطعة شمال وزيرستان القبلية في باكستان.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية أن طائرة التجسس أطلقت ثمانية صواريخ على السيارة مما أدى إلى تدميرها.

وكانت الولايات المتحدة كثفت في الأشهر الأخيرة الغارات التي تشنها على مناطق في شمالي غربي باكستان قرب الحدود مع أفغانستان والتي تستهدف زعماء وأعضاء بجماعات "متشددة" أبرزها طالبان باكستان.

وتثير الغارات -التي زادت عن 110 غارات أوقعت نحو ستمائة قتيل خلال عام 2010- امتعاض الباكستانيين الذين يؤكدون أن أشخاصاً أبرياء يقتلون فيها، علما بأن الحكومة الباكستانية تحتج رسميا على هذه الغارات وتقول إنها تنتهك سيادتها، في حين يعتقد البعض أنها تغض الطرف عنها.

حوادث أخرى
في تطور ميداني آخر قتل ما لا يقل عن خمسة مسلحين وأصيب ثلاثة من عناصر الأمن في سوات اليوم الاثنين خلال عملية أمنية نفذت في منطقتي ماتا وكالام، وشهدت تبادلا لإطلاق نار مع المسلحين.

كما عثرت السلطات على جثة أحد رجال القبائل يعتقد أنه قتل على يد مسلحين للاشتباه في تجسسه لحساب الولايات المتحدة، حيث قالت مذكرة خطية وجدت بجوار الجثة إن "أي شخص يثبت تجسسه لحساب أميركا سيلقى نفس المصير".

تعليق المساعدات
من جهة أخرى أعلن برنامج الغذاء العالمي اليوم أنه قرر تعليق توزيع المساعدات الغذائية في منطقة القبائل الباكستانية على خلفية الهجوم الانتحاري الذي وقع السبت في منطقة باجور القريبة من الحدود مع أفغانستان واستهدف نقطة تفتيش للشرطة على بعد مئات الأمتار من مركز توزيع تابع لبرنامج الغذاء.

وقالت مصادر حكومية إن الهجوم أدى إلى مقتل 46 شخصا بينهم سبعة من القوات شبه العسكرية إضافة إلى إصابة نحو مائة آخرين، مشيرة إلى أن معظم الضحايا ينتمون إلى قبيلة موالية للحكومة قامت بتشكيل مليشيا قبلية تعرف محليا باسم العسكر وتقوم بمحاربة طالبان.

المصدر : الجزيرة + وكالات