حزب تاتشي يفوز بانتخابات كوسوفو

أعلنت اللجنة الانتخابية في كوسوفو الاثنين فوز حزب كوسوفو الديمقراطي في أول انتخابات برلمانية منذ إعلان الإقليم استقلاله عن صربيا قبل نحو ثلاث سنوات.
 
وأوضحت اللجنة أن الحزب الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته هاشم تاتشي حصل على 33.5% من أصوات الناخبين.
 
وقالت رئيسة اللجنة فادليتا داكا إن رابطة كوسوفو الديمقراطية, التي يتزعمها عيسى مصطفى رئيس بلدية برشتينا، حلت ثانية بنسبة 23.6% من الأصوات.
 
وجاء حزب فيتيفيندوسي (تقرير المصير) بزعامة ألبين كورتي، الوافد الجديد للساحة السياسية، في المرتبة الثالثة بنسبة 12.2%.
 
وسيحتاج تاتشي إلى تشكيل حكومة ائتلافية، وهو أمر يقول المراقبون إنه سيواجه صعوبات لأن أكبر ثلاثة أحزاب بعد كوسوفو الديمقراطي أكدت أنها لن تنضم إلى ائتلاف يقوده تاتشي.
 
ووصفت داكا الانتخابات بـ"الناجحة جدا" مشيرة إلى أن نسبة المشاركة في التصويت بلغت 47.8%  بين الناخبين المؤهلين وعددهم 1.6 مليون شخص.
 
وفي المقابل نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراقبين من البرلمان الأوروبي قولهم إنه كانت هناك مزاعم بوقوع تزوير، مضيفة أن دبلوماسيا أميركيا قال إنه شاهد شخصيا تلاعبا في صناديق الاقتراع.
 
نسبة المشاركة بالتصويت تجاوزت 47%(رويترز)
مخالفات
في الوقت نفسه حثت الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم خارجيتها مارك تونر "لجنة الانتخابات بكوسوفو لمعالجة المخالفات القليلة الخطيرة التي حدثت".
 
ومن جهتها شكت رابطة كوسوفو الديمقراطية وأحزاب أخرى من وقوع مخالفات في الانتخابات، قائلة إنها ستطلب إعادة الانتخابات في دائرتين هما من معاقل تاتشي.
 
وقال المتحدث باسم الرابطة آربين جاشي إن حزبه سيطلب إعادة الانتخابات في المناطق التي يعتقد أنه سرقت فيها أصواتهم.
 
وأضاف "سنستخدم كل الوسائل القانونية لنشر الشرعية والديمقراطية في كل أنحاء كوسوفو".
 
ويعتبر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة أن الانتخابات المبكرة اختبار لمدى النضج الديمقراطي في كوسوفو، وأن نزاهة التصويت شرط لانضمام كوسوفو إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.
 
وكان إقليم كوسوفو قد أعلن استقلاله عن صربيا يوم 17 فبراير/ شباط 2008، ونال اعتراف أكثر من سبعين دولة بينها الولايات المتحدة والدول الكبرى في الاتحاد الأوروبي، لكنه لم ينل عضوية الأمم المتحدة.
 
ويشكل الألبان 92% من سكان كوسوفو، في حين تبلغ نسبة الصرب 5.3%، وتشكل بقية الإثنيات 2.7% من مجمل عدد السكان.
المصدر : وكالات