نتنياهو يبدأ زيارة للولايات المتحدة

نتنياهو (يسار) مع جوزيف بايدن في لقاء سابق في مدينة القدس المحتلة (رويترز-أرشيف)

بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد زيارة للولايات المتحدة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الأميركيين لبحث عدد من القضايا على رأسها مفاوضات السلام في الشرق الأوسط والملف النووي الإيراني.

وفي مستهل تلك الزيارة التي تستغرق عدة أيام يلتقي نتنياهو بجوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي قبل أن يتحدث الطرفان في مؤتمر أميركي يهودي اليوم الاثنين.

ومن المقرر أيضا أن يعقد نتنياهو محادثات في نيويورك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين وفي وقت لاحق مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لبحث سبل إحياء محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي لا تزال متعثرة في ظل رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وخلال تلك الزيارة لن يلتقي نتنياهو بالرئيس باراك أوباما الذي يقوم حاليا بجولة في آسيا لكنها ستكون مناسبة من شأنها أن تمنح نتنياهو فرصة لقياس حجم الهزيمة النكراء للديمقراطيين بزعامة أوباما أمام الجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس.

وتعليقا على تلك الزيارة قال مصدر سياسي إسرائيلي إن نتنياهو سيبلغ بايدن أن الخيار الدبلوماسي في التعاطي مع الملف النووي الإيراني قد باء بالفشل, وأن تهديدا حقيقيا بتوجيه ضربة عسكرية لإيران من شأنه أن يثنيها عن مواصلة ذلك البرنامج.

تحرك عربي
وفي تحرك آخر يتوقع أن يقوم وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ورئيس المخابرات عمر سليمان بزيارة لواشنطن الثلاثاء القادم لإجراء مشاورات مع كلينتون بشأن عملية السلام في المنطقة.

وكان رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات قد التقى الخميس الماضي في واشنطن بالمبعوث الأميركي لسلام الشرق الأوسط جورج ميتشل.
 
وقال عريقات عقب الاجتماع إن قرار الجامعة العربية في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، الذي أمهل الولايات المتحدة شهرا لإقناع الحكومة الإسرائيلية بإيقاف الاستيطان، يمكن تركه ينقضي لكن المطلب الأساسي سيبقى دون تغيير.
المصدر : وكالات