عـاجـل: رئيس الوزراء السوداني: سنلتزم بمعايير قوى الحرية والتغيير في اختيار الوزراء

مقتل ثلاثة جنود للناتو بأفغانستان

دورية للقوات الأميركية على مشارف مدينة قندهار (الفرنسية)

أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) العاملة في أفغانستان عن مقتل عدد من جنودها في حوادث منفصلة وسط أنباء عن اعتقال قيادي كبير في شبكة حقاني الموالية لحركة طالبان وتنظيم القاعدة.
 
وجاء الإعلان في بيان صدر في كابل اليوم الأربعاء عن قيادة قوات الناتو المنضوية في إطار القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار (إيساف) التي قالت إن اثنين من جنودها قتلا اليوم في اشتباكين مسلحين الأول وقع شرقي أفغانستان والثاني جنوبا.
 
وأعلن بيان آخر وفاة جندي ثالث متأثرا بجروح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة جنوب أفغانستان أمس، علما بأن البيانات الرسمية الصادرة عن إيساف لم تحدد كعادتها جنسية الجنود القتلى أو ظروف مقتلهم.
 
وبهذا يرتفع عدد القتلى في صفوف القوات الأجنبية في أفغانستان خلال العام الجاري إلى 633 جنديا بناء على تعداد مستقل يتابع خسائر القوات الدولية في ذلك البلد.
 
اعتقال مسلحين
وكانت قوات الناتو في أفغانستان أعلنت أمس اعتقال أربعة أشخاص يشتبه بانتمائهم لجماعات مسلحة بمطار كابل على يد القوى الأمنية الأفغانية بعد إجبار طائرة كانت تقلهم إلى السعودية على العودة إلى المطار يوم الاثنين الماضي.
 
دورية للشرطة الأفغانية في كابل (رويترز) 
ولفت بيان الناتو إلى أن من بين المعتقلين قياديا كبيرا في شبكة حقاني الموالية لطالبان وتنظيم القاعدة متهما بالتورط في العديد من الهجمات ضد القوات الحكومية الأفغانية والقوات الأجنبية.
 
في حين أشار بيان منفصل لقوات إيساف إلى أن الاعتقال شمل قياديا كبيرا في حركة طالبان كان مسؤولا عن الدفاع عن منطقة مرجه بولاية هلمند قبل الهجوم الواسع لقوات التحالف عليها مطلع العام الجاري، ولم يُعرف ما إذا كان البيان يعني القيادي نفسه الذي وردت الإشارة إليه في بيان الناتو أم شخصا آخر.
 
عمليات أمنية
وكانت قوات إيساف ذكرت في وقت سابق أن جنودها، وبالتعاون مع قوات حكومية أفغانية، قتلوا أمس قائدا ميدانيا لطالبان بولاية غزني كان مكلفا بتوزيع العبوات الناسفة على عناصر الحركة بالمنطقة.

وفي بيان آخر قالت إيساف إن جنودها تمكنوا الثلاثاء من قتل اثنين من المسلحين في غارة على موقع بولاية ننغرهار شرقي أفغانستان في إطار عملية لاعتقال شخص يشتبه بتمويله طالبان بالأسلحة والمتفجرات.

ومن الأحداث الأمنية الأخرى، قال المتحدث الرسمي باسم حاكم ولاية قندز الواقعة شمال شرق أفغانستان إن أربعة من الشرطة قتلوا الثلاثاء في هجوم شنه مسلحون على مركبتهم أثناء مرورها بمديرية إمام صهيب القريبة من الحدود مع طاجيكستان.

وفي بيان صدر الثلاثاء، اتهمت قوات الناتو العاملة بأفغانستان طالبان بمسؤوليتها عن مقتل أكثر من مائة أفغاني وجرح أكثر من مائتين خلال الشهر الماضي، وهو ما يجرح (في حالة ثبوته) صدقية شعارات ترفعها الحركة ودفاعها عن الشعب الأفغاني.

المصدر : وكالات