إسرائيل تطلب شهادة طاقم وركاب مرمرة

صورة للاقتحام وزعتها إسرائيل لدعم ادعائها بأن الناشطين كانوا البادئين بالهجوم (الفرنسية-أرشيف)
وجهت اليوم لجنة تيركل الإسرائيلية التي تنظر في قضية الهجوم على أسطول الحرية أواخر مايو/أيار الماضي، دعوة مفتوحة إلى ركاب وطاقم سفينة مرمرة التركية للشهادة.
 
وتحدث ناطق باسم اللجنة عن رسالة بُعثت إلى السفارة التركية في تل أبيب تطلب المساعدة في إعداد قائمة بشهود محتملين في الهجوم الذي قتل فيه تسعة ناشطين أتراك.
 
وجاء في الرسالة حسب الناطق باسم لجنة تيركل "نحن ندرك أن هناك مسائل تُثار تخص تنظيم هذه الشهادة، وسيسرنا العمل مع السفارة والسلطات التركية للتغلب على أي من هذه العوائق".
 
وهوى الهجوم على سفينة مرمرة بالعلاقات الإسرائيلية التركية إلى مستوى قياسي من التدني.
 
وقالت إسرائيل إن الاقتحام كان مبررا وإن الجنود فتحوا النيران دفاعا عن أنفسهم في وجه عناصر "إرهابية"، وهو ما نفاه الناشطون الذين أكدوا أن السفينة كانت تحمل مواد إغاثة فقط.
 
وأبدت تركيا امتعاضها مما اعتبرته تفويضا محدودا للجنة تيركل، التي سترفع نتائج عملها، مثلها مثل تحقيق داخلي إسرائيلي، إلى فريق تحقيق أممي أمر به الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
 
ولم تعلق السفارة التركية بعد على رسالة لجنة تيركل التي كانت طلبت سابقا من الممثلية الدبلوماسية التركية المساعدة في الوصول إلى ربان سفينة مرمرة ليدلي بشهادته، لكن هذا الجهد لم يثمر أية نتيجة، حسب المتحدث باسم اللجنة.
المصدر : رويترز