عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: تسجيل 119 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 6211

كلينتون تساند غوغل ضد الصين

كلينتون طالبت الشركات الأميركية بعدم دعم الرقابة على الإنترنت (الفرنسية-أرشيف)
طالبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الصين بالتحقيق في هجمات إلكترونية على غوغل وغيرها من الشركات الأميركية للإنترنت.
 
كما دعت كلينتون إلى الحد من الرقابة على الإنترنت, وطالبت الشركات الأميركية العاملة في هذا المجال بدعم تلك الرقابة.
 
وقالت كلينتون, في إشارة إلى الصين دون ذكرها بالاسم إن الحكومات والأفراد الذين يشاركون بهجمات إلكترونية يجب أن يتعرضوا للعقاب.
 
وتحدثت كلينتون عما سمته الحد من التدفق الحر للمعلومات, مشيرة في هذا السياق إلى الصين وكوريا الشمالية وتونس وأوزبكستان والسعودية وفيتنام.
 
كما أشارت في خطاب بواشنطن إلى اعتقالات لـ30 من المدونين وناشطي الإنترنت في مصر. وطالبت الوزيرة الأميركية بإدانة دولية لمن قالت إنهم يقومون بشن هجمات إلكترونية على شبكة المعلومات الدولية.
 
ورأت أن تزايد القيود على الإنترنت تعادل جدار برلين, قائلة "نحن مع شبكة إنترنت واحدة يكون فيها للإنسانية كلها حقوق متساوية للحصول على المعلومات والأفكار. وأضافت "في عالم مترابط بقوة يعد الهجوم على شبكات دولة ما هجوما على جميع الدول".
 
يأتي ذلك بينما تسعى الصين للتقليل من شأن الخلاف مع الولايات المتحدة بشأن حرية الإنترنت. وفي هذا السياق, جاءت تصريحات خه يافي نائب وزير الخارجية الصيني الذي قال "يجب عدم الربط بين واقعة غوغل والعلاقات الثنائية، وإلا فإن ذلك سيكون مبالغة في تصويرها".
 
كانت غوغل وهي أكبر محرك بحث قد أعلنت أنها تفكر بالانسحاب من الصين بعد تعرضها لهجوم إلكتروني قالت إن مصدره الصين, وإنه استهدف آخرين في الوقت نفسه.
المصدر : وكالات