الجزيرة تلتقي سراج الدين حقاني


في تصريحات للجزيرة أشاد سراج الدين حقاني أحد قادة حركة طالبان  الرئيسيين، بتعاون القبائل الباكستانية والأفغانية في جانبي الحدود مع حركته ودعمها لها.
 
لكنه اتهم الحكومة الباكستانية بالانجرار وراء الغرب في معاداتها لطالبان. وقال إن ثمة تنسيقا كبيرا بين الجماعات التي تقاتل بأفغانستان، مضيفا أن وضع من سماهم المجاهدين في تحسن مستمر وعملياتهم كثيرة.
 
وقال "لقد تحملنا كل الضغوط والأذى الذي لحق بالإمارة الإسلامية من الحكومة الباكستانية، ولكننا قمنا بكل ذلك من أجل علاقتنا بالشعب الباكستاني".
 
وتحدث حقاني للجزيرة من أحد مقار طالبان على الحدود الباكستانية الأفغانية، حيث يجري التنسيق بين قادة المجموعة والقيادات الميدانية بالولايات الجنوبية الشرقية.
 
يُشار إلى أن أكثر ما عرفت به مجموعة حقاني هي الهجمات المنظمة على المدن الرئيسية جنوب شرق أفغانستان، كما أجبرت الأمم المتحدة على إخلاء عدد من موظفييها بعد هجوم استهدف منزلا للضيافة بالعاصمة كابل.
 
وتنسب هذه المجموعة إلى القائد جلال الدين حقاني المعروف بقتاله الشرس في مواجهة الاحتلال السوفياتي حقبة الثمانينيات، ثم احتل موقعا قياديا في طالبان ويخلفه حاليا ابنه سراج الدين المطلوب من قبل الولايات المتحدة.
المصدر : الجزيرة