تأهب أمني في جامو الهندية

afp : A Pakistani soldier stands with his weapon on a truck at the site of a suicide blast in Muzaffarabad, the capital of Pakistani-controlled Kashmir, on June 26, 2009. A suicide

الحدود بين باكستان والهند تحظى بحراسة أمنية من الجانبين (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الهند حالة التأهب الأمني القصوى في منطقة جامو بإقليم جامو وكشمير المتنازع عليه شمالي البلاد، وذلك عقب إصابة اثنين من رجال الأمن الهنود في إطلاق نار عبر الحدود مع باكستان.

وقالت وسائل إعلام هندية إنه تم إغلاق كافة مداخل ومخارج جامو وبدأت عمليات تفتيش للمركبات والمواطنين، حيث تعتقد الشرطة أن مجموعة من المسلحين ربما عبرت الحدود تحت غطاء النيران.
 
كما ذكر مسؤول بارز في قوة أمن الحدود الهندية أنه تم إعلان حالة التأهب
الأمني أيضا على طول الحدود مع باكستان، مشيرا إلى أنه لم يتضح بعد مصدر إطلاق النار وما إذا كان منفذوه مسلحين يحاولون التسلل أم أفرادا من القوات الباكستانية شبه العسكرية.

وكانت وزارة الدفاع الهندية قالت أمس إن نحو 300 مسلح يتحينون الفرصة للتسلل إلى الشطر الذي تسيطر عليه الهند من إقليم جامو وكشمير عبر خط المراقبة الفاصل مع باكستان، مؤكدة أنها رصدت مجموعات من المسلحين تتنقل على خط المراقبة بحثا عن نقاط مناسبة يسهل التسلل منها إلى الجانب الهندي من الإقليم.

وأوضحت المصادر الهندية أن المسلحين يحاولون الدخول بأعداد كبيرة قدر المستطاع قبل حلول فصل الشتاء وسقوط الثلوج في هذه المنطقة حيث يتعذر عليهم عبورها، معتبرة أن الشهرين المقبلين سيشهدان ارتفاعا ملحوظا في محاولات التسلل.

وتسبب الصراع على إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة في نشوب ثلاث حروب بين الجارين النووين منذ استقلالهما عام 1947.

اتصال بإسرائيل
من جهة أخرى، قال مسؤولون هنود اليوم إنهم على اتصال بإسرائيل بعدما ذكر تقرير تلفزيوني أن الحكومة الإسرائيلية لديها معلومات مخابراتية "دقيقة"  عن اعتزام مسلحين باكستانيين شن هجمات في الهند خلال الأسابيع القادمة.

وأوضح رئيس قوة مكافحة الإرهاب في مومباي كيهبي راغوفانشي "نحن على اتصال بهم بانتظام ونتبادل معلومات المخابرات والأخبار عن أي تهديدات، لكننا لم نسمع أي شيء محدد عن التحذير الأخير".

وكان التلفزيون الإسرائيلي قال إن المهاجمين المحتملين لهم صلات بتنظيم القاعدة ويخططون لاستهداف سائحين غربيين ويهود في هجمات مماثلة للهجمات التي شهدتها مومباي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأودت بحياة 166 شخصا.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة