مقتل ثلاثة مسلمين بتايلند

الأيام القليلة الماضية شهدت مقتل وإصابة العشرات في جنوب تايلند (الفرنسية)
قتل ثلاثة مدنيين مسلمين بهجمات منفصلة في أقصى جنوب تايلند اليوم، وذلك في أحدث حلقة من موجة أعمال عنف تشهدها المنطقة المضطربة المسلمة المتاخمة لماليزيا.

ووفقا للشرطة فقد وقعت الهجمات الثلاث في يالا، أحد الأقاليم الثلاثة التي يغلب على سكانها المسلمون، والتي قتل فيها نحو 3500 شخص في الأعوام الخمسة الماضية.

وقتل رجل بالرصاص وهو يغادر منزله لحضور صلاة الفجر في مقاطعة كرونج بينانج في الإقليم، وبعد ذلك وقع إطلاق نار من سيارة على موظف في الخدمة المدنية كان يركب دراجته النارية متجها إلى عمله في بانانج ساتا، وهو مكان يقول الجيش إنه مرتع للحركة الانفصالية لمسلمي مالايو.

وبحسب الشرطة فإن امرأة قتلت حينما انفجرت قنبلة قبل الفجر أمام مزرعة المطاط التي تعمل فيها في مقاطعة ياها.

وبهذه الهجمات يرتفع إلى 16 عدد القتلى في المنطقة الغنية بالمطاط خلال ثمانية أيام، مع إصابة نحو 50 آخرين بجروح بينهم 42 أصيبوا بتفجير سيارة يوم الثلاثاء.

وكانت أقاليم يالا وفطاني ونراثيوات جزءا من سلطنة لمسلمي الملايو حتى ضمتها تايلند البوذية منذ قرن.

المصدر : رويترز