بدء محاكمة إصلاحيين بارزين بإيران

جانب من إحدى جلسات المحاكمات التي جرت الشهر الحالي (رويترز-أرشيف)

بدأت في إيران اليوم جلسة رابعة من المحاكمات الجماعية لعدد من الشخصيات البارزة في الحركة الإصلاحية متهمين بإثارة الاضطرابات التي اندلعت في شوارع العاصمة طهران ومدن أخرى عقب الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في يونيو/حزيران الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن من بين الذين يمثلون أمام محكمة طهران الثورية مصطفى تاج زاده نائب وزير الداخلية السابق, ومحسن أمين زاده نائب وزير الخارجية السابق, والناطق الرسمي السابق باسم الحكومة عبد الله رمضان زاده, وعالم الاجتماع الأميركي من أصل إيراني كيان تاج بخش.

وكانت السلطات الإيرانية قد أحالت في وقت سابق من هذا الشهر أكثر من مائة معتقل إلى محاكم جماعية بتهم مرتبطة بمظاهرات في شوارع طهران ومدن أخرى نظمها أنصار المرشح الإصلاحي ورئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي عقب إعلان فوز محمود أحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية في يونيو/حزيران الماضي.

وكان من بين أولئك المتهمين إصلاحيون ونشطاء سياسيون, وأستاذة جامعية فرنسية, وإيرانيان يعملان بسفارتي بريطانيا وفرنسا في طهران.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية في تقريرها إن "عناصر ومتآمرين في أحداث الشغب والاضطرابات الأخيرة" التي شهدتها إيران سيمثلون أمام جلسة رابعة من المحاكمات، متوقعة أن يبدي بعضهم تحديهم للمحكمة.

يشار إلى أن دولا غربية ومنظمات حقوق الإنسان قد أعلنت إدانتها لتلك المحاكمات.

المصدر : الفرنسية,رويترز