انزعوا صور إيتا وإلا أغلقنا الحانة

مظاهرة مؤيدة لإيتا في سان سيباستيان الإسبانية (الفرنسية)
قضت أعلى هيئة قضائية جزائية في إسبانيا بألا تغلق السلطات حانتين في مدينة بامبلونا اتهم أصحابهما بالدفاع عن إيتا بعد أن علقوا صورا للحركة الباسكية الانفصالية.
 
ورفضت الحانتان بداية الامتثال لطلب الشرطة بإزالة الصور التي عدها الادعاء بمنزلة دعم للإرهاب.
 
غير أن أصحاب الحانتين انصاعوا بعد أن هددتهم الشرطة بتوجيه تهم ووجهت إليهم أمرا خطيا بإزالة الصور التي عدت مسيئة لضحايا إيتا.
 
ومع ذلك قضت المحكمة العليا الإسبانية بأن الادعاء ما زال بإمكانه ملاحقة أصحاب الحانتين بتهمة "الدفاع عن الإرهاب".
 
وحركة إيتا مصنفة في خانة الإرهاب أوروبيا وأميركيا، وهي تعتمد العمل المسلح منذ أربعة عقود من أجل وطن قومي لشعب الباسك، وقتل في صراعها منذ ذلك التاريخ 828 شخصا.
المصدر : الفرنسية