لا ناجين بطائرة بابوا غينيا الجديدة

قضى جميع ركاب طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية لبابوا غينيا الجديدة وعددهم ثلاثة عشر بينهم 11 مسافرا وملاحان، بعد يوم من فقدانها أثناء رحلة من العاصمة بورت مورسباي إلى كوكودا وهي مقصد سياحي.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي كيفين رود الأربعاء إن عمال الإنقاذ عثروا على حطام الطائرة، ولم ينج أحد من الركاب والملاحين الثلاثة عشر على متنها. وقال رود لبرلمان أستراليا "تأكد مسؤولو بابوا غينيا الجديدة على الأرض في موقع الحادث أنه لم ينج أحد من الحادث".

وكانت الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية لبابوا غينيا الجديدة، وهي من طراز دي هافيلاند توين أوتر 300، فقدت فوق جبال ذات غابات كثيفة يوم الثلاثاء أثناء رحلة من العاصمة إلى منطقة كوكودا السياحية.

وفي وقت سابق قال مدير هيئة الطيران المدني جوزيف كينتاو للإذاعة الأسترالية إن فرص العثور على ناجين ضئيلة للغاية. وكان على متن الطائرة تسعة أستراليين وياباني واحد وثلاثة من بابوا غينيا الجديدة.

ويزور السياح الأستراليون هذه المنطقة السياحية للسير في مسار كوكودا الذي أوقفت فيه القوات الأسترالية زحف القوات اليابانية نحو بورت مورسباي خلال الحرب العالمية الثانية.

ويعد الطيران في بابوا غينيا الجديدة محفوفا بالمخاطر نظرا للتضاريس الوعرة ووجود جبال شاهقة، والتغير السريع للأحوال الجوية.
المصدر : وكالات