حرب غزة تزيد الهجمات ضد اليهود

الحرب الإسرائيلية على غزة كانت السبب الرئيسي لتصاعد الهجمات حسب الهيئة
 (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت هيئة استشارية يهودية اليوم إن بريطانيا شهدت عددا غير مسبوق من الأعمال التي وصفتها بأنها معادية للسامية حتى الشهر الماضي من هذا العام، مرجعة ذلك إلى الغضب من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.
 
وحتى نهاية يونيو/حزيران وقع 609 حوادث معادية للسامية بدءا بالهجوم اللفظي وانتهاء بالعنف المفرط، مقابل 276 في نفس الفترة من العام الماضي.
 
وقال صندوق الأمن الاجتماعي -الذي يسدي النصح لنحو 300 ألف يهودي في بريطانيا بشأن مسائل الأمن والسلامة- إن هذا هو أعلى رقم يسجله منذ أن بدأ في جمع الأرقام عام 1984.
 
وأوضح أن "الحملة" التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي كانت السبب الرئيسي، إذ وقع الكثير من الحوادث خلال يناير/كانون الثاني الماضي، وتضمنت إشارات مباشرة إلى تلك الحرب.
 
مستويات جديدة
وقال مارك غاردنر العضو في الصندوق إن "اليهود البريطانيون يواجهون مستويات غير مسبوقة من الهجمات العنصرية والترويع".
 
وأضاف أنه "ليس هناك ما يبرر معاداة السامية، ومن غير المقبول على الإطلاق أن تؤثر الصراعات الخارجية على مجريات الأمور هنا بهذه الطريقة".
 
وأشار الصندوق إلى أنه وقعت 77 حادثة عنف معادية للسامية صنفت اثنتان منها على أنها "عنف مفرط"، وهو الذي يؤدي إلى الوفاة أو الإصابة الشديدة.
 
ووقعت معظم الحوادث في لندن ومانشستر اللتين تضمان أكبر أعداد لليهود في بريطانيا.
 
 
المصدر : وكالات