كلينتون تقترح مظلة دفاعية ضد إيران

صاروخ عرضته إيران في مايو الماضي وقالت إنه أرض أرض وتظهر وراءه صورة علي خامنئي (رويترز-أرشيف)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن بلادها مستعدة لنشر مظلة دفاعية لحماية حلفائها في الخليج إذا لم تتراجع إيران عما تقول واشنطن إنه برنامج نووي عسكري، وهو تصريح لقي غضبًا من وزير إسرائيلي اعتبره اعترافا ضمنيا بأن طهران قد تمتلك يوما القنبلة الذرية.

وقالت كلينتون، متحدثة إلى التلفزيون التايلندي في بانكوك قبل توجهها إلى منتجع بوكيت لحضور منتدى آسيان، "إذا نشرت الولايات المتحدة مظلة دفاعية في المنطقة، وإذا بذلنا جهدا أكبر لتحسين القدرات الدفاعية لدول الخليج، ليس مرجحا أن تكون إيران أقوى أو أأمن.. ولن يكونوا قادرين على الترهيب والسيطرة كما يبدو أنهم يعتقدون إذا حصلوا على السلاح النووي".

أمر واقع
واعتبر دان ميريدور نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي تصريح كلينتون "خطأ"  قائلا إن التركيز يجب أن يكون على منع إيران من الحصول على القنبلة لا على اعتباره أمرا واقعا.

كلينتون: إذا حسّنا دفاعات دول الخليج ليس مرجحا أن تكون إيران أقوى (الفرنسية)
وعادت كلينتون ودافعت في مؤتمر صحفي في بوكيت عن تصريحها قائلة إنها أرادت القول إن امتلاك إيران السلاح النووي غير مقبول من بلادها وسعي هذا البلد للحصول على القنبلة لن يحسن أمنه القومي.

وتقول دول غربية إنها تشتبه في أن إيران تسعى لتطوير قنبلة ذرية، لكن إيران تؤكد أن برنامجها سلمي.

الحوار والقوة
وقررت إدارة الرئيس باراك أوباما فتح قنوات حوار مع إيران رغم أنها لم تستجب بعد لشروط بينها وقف تخصيب اليورانيوم، رغم ثلاث حزمات من العقوبات الأممية.

غير أن أوباما، الذي طلب منه الاثنين أعضاء في الكونغرس إعداد حزمة عقوبات مشددة على إيران إن لم توقف برنامجها بنهاية العام، قال أيضا إن خيار القوة قائم وإن عرض التحفيزات ليس مطروحا إلى الأبد، وتحدث عن تقويم للملف في سبتمبر/أيلول القادم بقمة العشرين في بنسلفانيا، وهي قمة تسبق الجمعية العامة الأممية.

المصدر : وكالات