نيوزيلندا تنذر بتسونامي بعد الزلزال

 
أصدرت السلطات في نيوزيلندا تحذيرا من وقوع موجات مد بحرية عاتية (تسونامي) في أعقاب زلزال قوي هز السواحل الجنوبية الغربية, وبلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر.
 
وقال بيان رسمي إن التحذير لا يرقى لمستوى التحذير العاجل، منبها إلى  ضرورة متابعة الجمهور للإذاعة للوقوف على مستجدات الأمور.
ولم ترد تقارير عن خسائر بشرية أو دمار جراء الزلزال, رغم حدوث تصدعات في بعض الجدران.

وكان مركز التحذير من حدوث موجات تسونامي لمنطقة المحيط الهادئ ومقره هاواي أصدر تحذيرا من أن "زلزالا بهذا الحجم له القدرة على توليد تسونامي مدمر يمكنه أن يضرب الشريط الساحلي في المنطقة بالقرب من مركز الزلزال في غضون دقائق أو ساعات".

كما حمل الزلزال السكان في ساوثلاند على الخروج من المنازل والمطاعم، ورجّح شهود أن يكون استمر لدقائق.

ونقل عن سيمون ويلسون المقيم في مدينة إنفيركارجيل (150 كلم من مركز الزلزال) إن "كل شيء كان يهتز، وظل كذلك لفترة طويلة.. لقد كان الزلزال هائلا".
المصدر : وكالات