قتلى في هجمات بأنحاء أفغانستان


رجل أمن أفغاني قرب موقع التفجير بمدينة قندهار (الفرنسية)

قتل سبعة أشخاص على الأقل في تفجيرين استهدف أحدهما شركة بناء والآخر سيارة للشرطة في ولاية قندهار جنوب شرق أفغانستان.

وأفادت الشرطة الأفغانية أن موظفا وطفلا في الحادية عشر قتلا جراء انفجار عبوة زرعت في دراجة نارية كانت متوقفة أمام إحدى شركات البناء بمدينة قندهار.

وقال نائب قائد شرطة الولاية عبد الله خان إنه لم يتضح بعد ما إذا كانت الشركة مستهدفة بالتفجير الذي أدى إلى جرح أربعة موظفين وما إذا كان متمردو حركة طالبان وراءه أم لا.

في السياق قال ضابط في شرطة الحدود الأفغانية إن عبوة مزروعة على جانب إحدى الطرق بمديرية شرواق التابعة لقندهار انفجرت لدى مرور دورية للشرطة مما أدى إلى مقتل خمسة من أفرادها.

وقال قائد شرطة قندهار شير أحمد كوتشاي إن مركزا لشرطة الحدود في ولاية خوست القريبة من باكستان تعرض ليلا للهجوم من مسلحي حركة طالبان وقتل اثنان من أفراده. وأشار إلى أن نحو 15 من مسلحي الحركة كانوا متواجدين في المنطقة.

في غضون ذلك تعرضت مركبة تابعة لإحدى هيئات الإغاثة الدولية لهجوم في ولاية قندوز شمالي البلاد مما أدى إلى جرح ثلاثة أشخاص، حسبما قال مصدر حكومي.

وفي ولاية هرات قالت الشرطة الأفغانية إن سبعة صواريخ أطلقت على مقرات تابعة للأمم المتحدة إلا أن أحدا لم يصب بأذى.

وتلقي السلطات الأفغانية مسؤولية هذه الهجمات التي تصاعدت وتيرتها خلال العامين الأخيرين على متمردي حركة طالبان.

تعزيزات ألمانية
في هذه الأثناء قالت صحيفة ألمانية إن ألمانيا تخطط لإرسال معدات عسكرية ثقيلة لأول مرة إلى أفغانستان للتصدي لمتمردي طالبان.

وأشارت صحيفة "هاندلسبلات" إلى أن قائد الأركان الألماني فولفانغ شلندرهان أبلغ لجنة الدفاع في البرلمان في جلسة مغلقة خلال الأسبوع الجاري بأن بلاده قد ترسل كتيبة مدرعات قتالية جديدة إلى أفغانستان.

ومعلوم أن ألمانيا تنشر 3500 جندي شمالي أفغانستان تحت قيادة الناتو، كما أن هجمات المتمردين تتركز في الشرق والجنوب حيث توجد القوات البريطانية والكندية.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة