أفغانستان تحتجز صحفيين من الجزيرة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

أفغانستان تحتجز صحفيين من الجزيرة

محمد شاه (يمين) وقيس عظيمي محتجزان لدى السلطات الأفغانية منذ الأحد (الفرنسية)

تحتجز المخابرات الأفغانية منذ الأحد صحفيين من مكتب شبكة الجزيرة في العاصمة كابل، وذكرت شبكة الجزيرة الفضائية أن جهودها للتواصل مع مسؤولين أفغان للوقوف على حيثيات قرار الاحتجاز باءت بالفشل، ودعت المسؤولين إلى الإفراج الفوري عن الصحفيين.
 
وأوضحت الجزيرة أن المحتجزين هما حميد الله محمد شاه المعد في قناة الجزيرة العربية، وقيس عظيمي المعد في  قناة "الجزيرة الدولية" الناطقة بالإنجليزية.
 
وقالت في بيان مساء أمس إنه طلب من عظيمي الحضور إلى إدارة الأمن القومي الأفغانية بعد ظهر الأحد في حين اعتقل شاه في نفس اليوم من مكتب القناة في كابل على أيدي اثنين من عملاء الاستخبارات.
 
ونقلت القناة عن مسؤول في المخابرات الأفغانية أن حميد الله محتجز للتحقيق معه بشأن فقده لبطاقة تخوله الدخول إلى القصر الجمهوري، وهي البطاقة التي أخذتها منه جماعة مسلحة اختطفت فريق الجزيرة في ولاية كونر بشرق أفغانستان بتاريخ 23 مايو/أيار الماضي.
 
وأكدت القناة أن مكتب الجزيرة في كابل كان قد أعلم القصر الجمهوري خطيا بفقدان البطاقة.
 
أما الصحفي عظيمي فتحتجزه المخابرات الأفغانية على خلفية تغطيته سيطرة مقاتلي حركة طالبان على أجزاء من ولاية قندز الأفغانية.
 
وقالت الجزيرة إن السلطات الأفغانية ربما غضبت جراء تقرير بثته القناة الجمعة الماضي ظهر فيه عظيمي وهو يتحدث لمسلحي طالبان في الولاية حيث قال أحد قادتهم إن لديه المئات من المقاتلين بالإضافة إلى 12 انتحاريا على استعداد لشن هجمات.
 
وشددت القناة على أنها تطالب بموافاتها رسميا بمعلومات من السلطات الأفغانية وبالإفراج الفوري عن الصحفيين.
المصدر : وكالات,الجزيرة