رئيس النيجر يعد متمردين طوارق بالعفو إذا ألقوا السلاح

رئيس النيجر لم يعلن موعدا محتملا لنزع سلاح المتمردين (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر رسمي في نيامي اليوم الاثنين إن رئيس النيجر مامادو تانجا التقى مساء الأحد في أغاديز بشمال البلاد، عددا من قادة المتمردين الطوارق ووعدهم بالعفو عنهم إذا أوقفوا القتال.

 
وهذه هي المرة الأولى التي يوافق فيها الرئيس تانجا على الاجتماع بقادة متمردين منذ استأنف المتمردون القتال في شمال البلاد مطلع العام 2007 مع ظهور حركة النيجريين من أجل العدالة، وهي كذلك المرة الأولى التي يتوجه فيها الرئيس إلى منطقة النزاع منذ أكثر من عامين.
 
وقال تانجا للإذاعة الرسمية في ختام لقائه في أغاديز نحو عشرة أشخاص يمثلون حركات تمرد الطوارق الثلاث "منذ وقت طويل دعوناهم لإلقاء السلاح والانضمام إلينا في بناء البلد.. نسامحهم لأننا نريد السلام في النيجر".
 
وأضاف الرئيس النيجري الذي طالما رفض خلال العامين الماضيين الحوار مع المتمردين ووصف قادتهم بأنهم زعماء "عصابات" و"تجار مخدرات"، أنه "لا يمكننا أن نبني بلدا وفي يدنا السلاح.. عودوا إلى العمل من أجل تنمية بلدكم".
 
غير أنه لم يعلن عقب اللقاء عن أي موعد لنزع سلاح محتمل أو لتوقيع اتفاق سلام، كما لم يعرف رد فعل المجموعات المتمردة على عرض الرئيس النيجري.
المصدر : الفرنسية

المزيد من حركات
الأكثر قراءة