تيموشينكو ويانكوفيتش يشهران تحالفهما خلال أيام

تيموشينكو ترأست جولات تفاوض متقطعة مع يانكوفيتش منذ عام (الفرنسية-أرشيف)

تتجه رئيسة الوزراء الأوكرانية الحالية يوليا تيموشينكو وزعيم حزب المناطق المعارض فيكتور يانكوفيتش لتشكيل "ائتلاف واسع" داخل البرلمان حسب ما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

ونقل موقع "أوكرايينسكا برافدا" المقرب من الحكومة عن مصدر رسمي قوله إن تيموشينكو ويانكوفتيش الذي كان أيضا رئيسا سابقا للحكومة توصلا إلى "اتفاق مبدئي" حول الانتخابات الرئاسية المقررة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتضم الصفقة اتفاقا بين الطرفين على مشروع برنامج للعمل المشترك حتى العام 2024 يتضمن خوض الانتخابات النيابية معا وتعديل الدستور بما يمكن البرلمان من انتخاب الرئيس بدلا من انتخابه مباشرة من الشعب.

ونقلت وكالة إنترفاكس الأوكرانية عن مصدر رسمي قوله إن المشاورات المتواصلة بينهما منذ عام قد تفضي إلى إعلان السياسيين الأكثر شعبية اتفاقهما بين ليلة وضحاها، وسيكون اتفاقهما "مرفقا بضمانات من كلا الجانبين".

ولم يصدر تعليق على هذه الأنباء من كتلة تيموشينكو أو عن حزب المناطق أو حتى عن الرئيس فيكتور يوتشينكو الذي بات على الهامش بعد خمسة أعوام من الثورة البرتغالية التي أتت به وبحليفته السابقة يوتشينكو إلى السلطة بعد اتهام  يانكوفيتش بتزوير نتائج انتخابات العام 2004.

وتشير المصادر نفسها إلى أن المفاوضات بين فريقين يقودهما يانكوفيتش وتيموشينكو تتواصل منذ نحو عام متقطعة وسط نوبات الصدام التي تتكرر في هذا البلد منذ الثورة البرتقالية.

يشار إلى أن يانكوفيتش كان الخاسر الأكبر عام 2004 جراء تلك الثورة المدعومة من الغرب التي بدأ يوتشينكو بعدها بمحاولة ضم أوكرانيا إلى حلف الناتو وأعلن دعمه لجورجيا بمواجهة الهجوم الروسي صيف العام 2008.

وتعد تيموشينكو مدافعة بارزة عن مصالح الناخبين في غرب أوكرانيا المحرومين من أموال التنمية، في حين تتمحور شعبية يانكوفيتش في المناطق الناطقة بالروسية والواقعة شرقي البلاد.

وتوافق يانكوفيتش الذي تمنحه الاستطلاعات 20% من تأييد الأوكرانيين تيموشينكو التي تمنحها 15% جراء الأزمة الاقتصادية على التصويت التكتيكي في البرلمان للتصدي للمشاريع التي تصب لصالح يوتشينكو.

المصدر : رويترز