حزب أفغاني يعلن قتل وإصابة ثمانية أميركيين

القوات الأميركية في انتظار وصول مزيد من الجنود لمواجهة الوضع في الجنوب الأفغاني (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلا عن قاري منصور المتحدث باسم الحزب الإسلامي إن ثمانية جنود أميركيين سقطوا بين قتيل وجريح في هجوم بسيارة مفخخة نفذه أحد مقاتلي الحزب في إحدى مناطق ولاية كابيسا شمال العاصمة كابل.
 
وأوضح الناطق أن الهجوم الذي استهدف قافلة للقوات الأميركية أدى أيضا إلى تدمير عربتين.
 
من جهة ثانية قتل ثمانية مسلحين في مواجهات بولاية أرزوغان بجنوب أفغانستان, في عمليات نفذتها الشرطة الأفغانية المدعومة من القوات الدولية, وذلك طبقا لما جاء في بيان عسكري أميركي.
 
وذكر البيان أن القوات الأفغانية كانت تقوم بمهام استطلاعية في أرزوغان, عندما تعرضت لهجوم من قبل مسلحين استخدموا أسلحة صغيرة وأخرى ثقيلة, مشيرا إلى إصابة ثلاثة من الشرطة واثنين من قوات التحالف الدولي.
 
من جهة ثانية قالت الشرطة الأفغانية إن ثلاثة مسلحين قتلوا في بكتيكا بجنوب شرق البلاد, أثناء زرع عبوة ناسفة على إحدى الطرق.
 
كما قتل أربعة مدنيين في انفجار لعبوة ناسفة في زابل, ألقت الشرطة بالمسؤولية عنه على حركة طالبان.
 
وفي تطور آخر أمس الاثنين قتلت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة ثلاثة أشخاص وأصابت سيدة وطفلا بإطلاق نار في هلمند بجنوب البلاد. ولم تشر المصادر العسكرية للتحالف إلى كون الضحايا من المدنيين أو من المسلحين.
 
يشار إلى أن جنوب أفغانستان يعد مسرحا لنشاط متزايد من جانب حركة طالبان, وقد أمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بإرسال 21 ألف جندي أميركي إضافي إلى أفغانستان, لمواجهة الموقف.
المصدر : الجزيرة + وكالات