عـاجـل: وزير الخارجية الليبي: نطالب رئيس مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرار حازم لردع حفتر وإيقاف جرائمه قبل فوات الأوان

شقيق كرزاي ينجو من كمين وتأجيل قمة بشأن أفغانستان

جندي أفغاني يحرس قرب شاحنة تشتعل فيها النيران بأحد الطرق قرب كابل (الفرنسية-أرشيف)

قال شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إنه نجا من هجوم استهدف موكبه وقتل فيه أحد حراسه الشخصيين قرب العاصمة الأفغانية كابل.
 
وأوضح أحمد والي كرزاي الذي يرأس المجلس المحلي في قندهار جنوبي البلاد أن مسلحين فتحوا النار على موكبه في أحد طرق المرور السريع عندما كان في طريقه للعاصمة. ولم يتضح على الفور الجهة التي تقف وراء الهجوم.
 
وفي مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان قتل ثلاثة تجار عندما فتح جنود أفغان النار بأحد الأسواق.
 
وقال قائد الشرطة المحلي إن ثلاثة جنود اعتقلوا في معسكر للجيش عقب إطلاق النار، ولم يدل المسؤول بتفاصيل إضافية قائلا إن تحقيقا يجري في الحادث.
 
الفوسفور الأبيض
على صعيد ذي صلة دافعت القوات الأميركية عن استخدام الفوسفور الأبيض في أفغانستان بالقول إن السلاح يستخدم قانونيا وسيلة للإضاءة أو خلق جدار من الدخان للتعتيم على العدو.
 
وقال أرشي روليز أحد قادة المارينز في أفغانستان "في كثير من الأوقات لا يعرف الجنود المشاركون في مهمات قتالية مصدر النيران الموجهة إليهم ولذلك ما نحاول القيام به هو استخدام الفوسفور الأبيض جدارا من الدخان حتى يتحرك الجنود".

وكانت منظمات حقوقية وجهت اتهامات للجيش الأميركي في أفغانستان بأنه استخدم هذا النوع من السلاح ما تسبب في إصابة المدنيين وسقوط الضحايا.

تأجيل قمة
من جهة أخرى أعلنت الخارجية الإيرانية تأجيل قمة بشأن أفغانستان في طهران كان مقررا عقدها غدا الثلاثاء تجمع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداي إضافة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

وأوضح حسن قشقاوي للصحفيين أن القمة تأجلت بسبب ازدحام برنامج الرئيس علي زرداي.
 
ولم يعين المسؤول الإيراني موعدا جديدا للاجتماع، لكنه قال إنه سيحدد بعد التنسيق مع مكتبي الرئيسين الإفغاني والباكستاني.
 
وكان من المقرر أن تناقش القمة مسألة إعادة ما دمرته الحرب في أفغانستان.
المصدر : وكالات