توسع انتشار إنفلونزا الخنازير وإبقاء مستوى التحذير



أعلنت ألمانيا إصابة ممرضة بـإنفلونزا الخنازير رغم أنها لم تزر المكسيك، الأمر الذي أثار علامات قلق من احتمال أن تكون هذه الإصابة أول عدوى أوروبية مباشرة دون أن يكون الوسيط مكسيكيا كما هو الحال في الإصابات المعلن عنها سابقا. من جانبها أبقت منظمة الصحة العالمية على درجة التحذير الخامسة على مقياس مؤلف من ست درجات.

وكشف مدير مكتب الجزيرة في برلين أكثم سليمان أن الممرضة المصابة كانت ضمن الفريق الطبي في أحد مستشفيات مقاطعة ساكسونيا السفلى الذي قام بعلاج أول إصابة ألمانية مؤكدة بالفيروس.

وكان المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض السارية والوقاية منها -ومقره أستوكهولم- أوضح في بيان الجمعة أن عدد حالات الإصابة المسجلة في أوروبا بلغت 27 إصابة مؤكدة وفي بريطانيا ثماني حالات، وإسبانيا 13، وثلاث حالات في ألمانيا، وحالة واحدة في كل من سويسرا والنمسا وهولندا.

وفي المكسيك أعلن وزير الصحة خوسيه آنغيل كودروفا اكتشاف 40 حالة جديدة ليرتفع عدد المصابين إلى أكثر من 300 شخص توفي منهم 12 شخصا منذ انتشار الفيروس.

وأوضح موفد الجزيرة إلى مكسيكو سيتي ناصر الحسيني أن الحكومة قررت إغلاق المرافق العامة وبعض المحال التجارية غير الأساسية لمدة خمسة أيام منعا لانتشار المرض.

كما أعلنت نيوزيلندا وكوريا الجنوبية عن الاشتباه في مزيد من حالات الإصابة فيما قالت اليابان إنها تشتبه في وجود أول حالة لديها في وقت تحدثت كندا عن أول انتقال للمرض من شخص لآخر.



الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون (يسار) يزور مركز تحليل وتشخيص الأمراض الوبائية (رويترز)الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون (يسار) يزور مركز تحليل وتشخيص الأمراض الوبائية (رويترز)
منظمة الصحة
من جانبها قالت منظمة الصحة العالمية في بيان رسمي إن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس "أتش.1.أن.1" والمسجلة حتى الساعة السادسة من صباح اليوم الجمعة بتوقيت غرينتش بلغ 331 إصابة في 11 دولة توفي عشرة منهم.

ونفى توماس أبراهام المتحدث الرسمي باسم المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن تكون المنظمة دعت لعقد اجتماع للجنة الطوارئ التي تناط بها مسؤولية وضع التوجيهات العاجلة ومنها رفع مستوى التحذير لمواجهة الانتشار الوبائي للأمراض السارية.

وكانت المنظمة قد أكدت الخميس أنه لا يوجد لديها أي سبب لرفع مستوى التحذير إلى الدرجة السادسة، وأعلنت رفضها اعتماد تسمية المرض بإنفلونزا الخنازير والاقتصار على التسمية العملية المعروفة بـ"أتش.1.أن.1″.
 
في الأثناء ألغت الأمم المتحدة الجمعة قرارا سابقا حظرت فيه سفر موظفيها إلى المناطق التي ظهرت فيها الإصابة بإنفلونزا الخنازير.
 
وجاء الإعلان في مذكرة داخلية -وزعها مقر المنظمة الدولية في جنيف- تقول إن المعطيات الواردة من منظمة الصحة العالمية لا تستلزم أي حظر على السفر إلى المناطق المصابة، وذلك بعد يوم واحد من إعلان طالب جميع الموظفين بتجنب السفر غير الضروري إلى الدول المعنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة