أميركا تسقط اتهامات بالتجسس عن مؤيدين لإسرائيل

إسرائيليون يرفعون صور جوناثان بولارد بطل إحدى قضايا التجسس الإسرائيلي على أميركا (رويترز-أرشيف)

أعلنت الحكومة الأميركية اليوم الجمعة أنها ستسقط الاتهامات في قضية تجسس ضد اثنين من مؤيدي إسرائيل بدعوى أنها من غير المرجح أن تكسب هذه القضية في المحاكمة وسيتعين عليها إفشاء معلومات سرية.

وقال دانا بوينتي القائم بعمل المدعي الأميركي لمنطقة شرق فرجينيا إنه نظرا لتراجع احتمالات فوز الحكومة في أي محاكمة بسبب المتطلبات التي فرضتها المحكمة وحتمية إفشاء معلومات سرية في أي محاكمة تجري في هذا الموضوع "فقد طلبنا من المحكمة إسقاط الاتهامات".

وكان ستيفن روسين وكيث ويسمان وهما مسؤولان سابقان في لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية قد اتهما بالتآمر مع لورانس فرانكلين المحلل السابق بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على تقديم معلومات دفاعية لمسؤولين حكوميين أجانب ومحللي سياسة ووسائل إعلام.
   
وفي الأسبوع الماضي طلبت النائبة جين هارمان من وزارة العدل الإفراج عن محادثات هاتفية تم تسجيلها سرا لإظهار أنها لم تتدخل في القضية، فيما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه تم الاستماع لهارمان في مكالمات اعترضتها وكالة الأمن القومي في عام 2005 بدت وكأنها وافقت خلالها على السعي من أجل معاملة لينة للمتهمين.
   
وأقر فرانكلين بأنه مذنب في إفشاء معلومات إلى روسين وويسمان من أوائل عام 2002 وحتى يونيو/حزيران 2004، فيما قال الدفاع عن المتهمين إن مسؤولي الحكومة الأميركية نقلوا بانتظام معلومات حساسة وغير علنية إلى المتهمين وآخرين رغم توقع أن يتم إفشاؤها لمسؤولي حكومات أجنبية ووسائل إعلام.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة