شافيز في بكين "لتشكيل نظام عالمي جديد"

هو جينتاو قال إن زيارة هوغو شافيز الصين للمرة السادسة تعزز من العلاقات الثنائية(الفرنسية)

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن زيارته الحالية للصين التي تستغرق يومين جزء من تشكيل نظام عالمي جديد.
 
وقال شافيز عقب لقائه نظيره الصيني هو جينتاو إن القوة العالمية بدأت تنسحب من الولايات المتحدة لدول مثل إيران واليابان والصين. وأضاف أن "العالم الأحادي القطب قد انهار" مضيفا في الوقت ذاته أنه يؤيد إنشاء "عالم جديد ومتوازن ومتعدد الأقطاب".
 
وعن سبب زيارته للصين قال الرئيس الفنزويلي إن بكين اتخذت إجراءات "إيجابية" بالنسبة للعالم في الأزمة المالية الحالية، موضحا في الوقت ذاته أن بكين تعد أكبر محرك يقود العالم في خضم هذه الأزمة.
 
بدوره قال الرئيس الصيني إن شافيز زار بلاده ست مرات لتعزيز العلاقات الثنائية خاصة الاقتصادية والاستفادة من تلك العلاقات.
 
تأييد أوباما
وقبيل مغادرته للصين أعلن الرئيس الفنزويلي في العاصمة اليابانية أنه يؤيد دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى إخلاء العالم من السلاح النووي، لكنه طالب الولايات المتحدة بالاعتذار لليابان عن ضربها بالقنبلة الذرية في القرن الماضي.
 
واعتبر شافيز في مؤتمر صحفي بالعاصمة اليابانية أن إعلان أوباما قبل يومين أن القرن العشرين كان قرن الصراعات وأن القرن الواحد والعشرين هو قرن السلام "خبر طيب".
 
وقال إنه يرغب في إعادة العلاقات مع واشنطن بعد ما يقرب من عشر سنوات من التوتر بين البلدين، لكنه رفض مجددا تصريحات أوباما بشأن النظام في فنزويلا.
 
وأضاف أن عداءه كان موجها ضد ما وصفه بالتصرفات المجنونة وغير الأخلاقية لإدارة الرئيس السابق جورج بوش وليس ضد الولايات المتحدة التي قال إنها أكبر متلق للاستثمارات الفنزويلية في العالم.
المصدر : وكالات