شافيز وأحمدي نجاد يتفقان على زيادة التعاون

الرئيسان الإيراني والفنزويلي وضعا خطة عشرية للتعاون (الفرنسية)

اتفق الرئيسان الإيراني محمود أحمدي نجاد والفنزويلي هوغو شافيز على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية.
 
وذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية أن نجاد وشافيز أكدا أثناء مباحثاتهما على توسيع وتعميق التعاون الثنائي والدولي بين بلديهما، ودعوَا إلى استثمار جميع الإمكانيات المتاحة لديهما لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وقال أحمدي نجاد إنه تم وضع خطة عشرية للتعاون بين البلدين، إضافة إلى برنامج لوضع خطة لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية والتخطيط لأنظمة جديدة.
 
وأوضح أن العلاقات بين البلدين اللذين يملكان مواقف مشتركة ومتطابقة تماماً في القضايا العالمية، تشهد نموا متسارعاً في جميع المجالات.
 
من ناحيته شدد شافيز على ضرورة تنمية وتطوير علاقات بلاده بإيران، داعياً إلى تحقيق قفزة في هذه العلاقات والتعاون على الصعيدين الثنائي والعالمي.
 
واعتبر "أن الأزمة العالمية الحالية أكبر من أن تكون اقتصادية، وهي أزمة معنويات أشبه ما تكون بورم سرطاني استشرى في جسد العالم"، مؤكدا ضرورة اتخاذ تدابير لمواجهتها وتنسيق الخطط والبرامج من أجل السيطرة عليها.
 
وقال شافيز إن على ايران وفنزويلا أن تعزّزا من تضامنهما التجاري للتحرّر من التجارة العالمية الحرة وإيجاد تجارة عادلة يكمل فيها البلدان أحدهما الآخر، معتبراً أن الظروف العالمية الحالية أفضل فرصة للازدهار والبناء.
 
يذكر أن إيران وفنزويلا وقعتا 186 اتفاقية في غضون ثلاث سنوات ونصف، بينها اتفاقية تتعلق ببنك مشترك وصندوق مشترك للمشروعات الصناعية، وبلغ حجم التجارة البينية نحو 4.6 مليارات دولار. 
المصدر : وكالات