الكونغرس البوليفي يقر قانونا للانتخابات مثيرا للجدل

موراليس (يمين) أضرب عن الطعام احتجاجا على رفض المعارضة قانون الانتخابات (الفرنسية) 

وافق الكونغرس في بوليفيا على المحتوى العام لقانون للانتخابات، وذلك بعد ساعات من بدء الرئيس إيفو موراليس إضرابا عن الطعام للاحتجاج على محاولات نواب المعارضة عرقلة المشروع.
 
ولا يزال يتعين على المشرعين أن يقترعوا على تفاصيل قانون إصلاح الانتخابات الذي ينظر إليه بأنه يساعد الرئيس اليساري موراليس في الانتخابات العامة التي ستجرى في ديسمبر/كانون الأول المقبل بتخصيص المزيد من المقاعد للفقراء والمناطق الريفية، حيث يتمتع موراليس بشعبية.
 
وقد شهدت جلسة التصويت على القانون العام للانتخابات مناقشات حامية، حيث وصف بعض أعضاء المعارضة حكومة موراليس بأنها شمولية، غير أن غالبية الأعضاء وافقت في نهاية المطاف على الإطار العام للقانون، في حين ينتظر إجراء المزيد من المناقشات واقتراع آخر لإقرار التفاصيل في وقت لاحق.
 
ويعتبر موراليس -الذي بدأ أمس الخميس أول إضراب عن الطعام- أول رئيس من السكان الأصليين في هذا البلد الواقع في جبال الأنديز، وقال للصحفيين أمس "لم يكن أمامنا سوى اتخاذ خطوة الإضراب عن الطعام بسبب ما نواجهه من إهمال من حفنة من النواب الليبراليين الجدد، لأنهم لا يريدون الموافقة على قانون يضمن تنفيذ الدستور".
 
وبينما يسيطر حلفاء موراليس على مجلس النواب، تشكل المعارضة الأغلبية في مجلس الشيوخ ما يسمح لخصوم الرئيس بالوقوف ضد مشروعه الإصلاحي للانتخابات.
 
وكان قد تم إقرار دستور جديد للبلاد بأغلبية أكثر من 60% من الأصوات في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي يرمي إلى منح سلطات أوسع وحقوق أكثر للسكان الأصليين الذين يشكلون الغالبية في البلاد.
 
ويدعو الدستور الجديد الكونغرس إلى الموافقة على قانون انتخابي يحدد يوم السادس من ديسمبر/كانون الأول موعدا للانتخابات العامة.
 
وترفض المعارضة القانون لأنه يمنح 14 مقعدا لجماعات أقلية من السكان الأصليين، وهو ما يرقى في رأي المعارضة إلى منح هذه المقاعد لموراليس نفسه نظرا لدفاعه عن حقوق السكان الأصليين.
 
كما يريد خصوم موراليس وضع جداول جديدة بأسماء الناخبين قبل الانتخابات ويقولون إن التعداد الرسمي الحالي للسكان لا يمكن الاعتماد عليه.
 
في حين تقول محكمة الانتخابات الوطنية في بوليفيا إن إعداد جداول جديدة يستغرق تسعة أشهر على الأقل ما يستلزم تأجيل موعد الانتخابات المقررة في ديسمبر/كانون الأول القادم.
المصدر : وكالات