أفغانستان تعلن مقتل ثلاثين من مقاتلي طالبان جنوبي البلاد

عناصر من الشرطة الأفغانية أثناء مهمة ضد مقاتلي طالبان (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها اليوم أن قوات أفغانية أجنبية مشتركة من الشرطة قتلت نحو ثلاثين من عناصر حركة طالبان وأصابت 17 آخرين في سلسلة من المواجهات جنوبي أفغانستان، كما قتل ثلاثة مسلحين آخرين وعمدة مدينة خوست في حادثين منفصلين بولاية خوست شرقي البلاد.
 
وقال البيان إن الملا محمد يعقوب وهو "قائد معروف من طالبان" كان بين القتلى في العملية التي بدأت أمس في ولاية أوروزغان واستمرت اليوم في ولاية هلمند المجاورة، مضيفاً أنه تم مصادرة العديد من البنادق والأسلحة الرشاشة وبعض الذخيرة في العملية التي تعتبر الأكبر ضد طالبان منذ أسابيع.
 
وتأتي هذه العملية بينما يجتمع ممثلو أكثر من سبعين دولة في مدينة لاهاي الهولندية في مؤتمر دولي لبحث جهود تحقيق الاستقرار والأمن في أفغانستان.
 
وقال رئيس شرطة أوروزغان جوما غل هيمات إن أربعة رجال شرطة أصيبوا في المواجهات التي أوضح نائبه محمد غلاب أن 150 شرطياً أفغانياً شاركوا فيها تساندهم قوات دولية.
 
وينشط مقاتلو طالبان بصفة عامة في جنوبي وشرقي أفغانستان على الرغم من نجاحهم منذ العام الماضي في زيادة حجم ومدى هجماتهم تجاه العاصمة كابل، في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة لنشر دفعة إضافية من قواتها في المنطقة في محاولة لوقف المكاسب التي حققتها طالبان في تلك الفترة.
 
وعلى صعيد متصل قال بيان لوزارة الدفاع الأفغانية اليوم إن ثلاثة مسلحين قتلوا وأصيب اثنان آخران اليوم في ولاية خوست شرقي البلاد عندما انفجرت بهم قنبلة أثناء قيامهم بالتدرب على استخدام المتفجرات "التي تزرع على جانب الطرق وتلك التي يتم التحكم بها عن بعد".
 
وأوضح البيان أن عملية التدريب كانت تجرى على يد مدربين أجانب، دون أن يذكر إذا كان "المدربون الأجانب" –وهو مصطلح يستخدم للإشارة إلى عناصر تنظيم القاعدة الذين يدعمون طالبان- هم من بين القتلى.
 
وفي إطار آخر قال طاهر خان صباري نائب حاكم ولاية خوست أن عمدة مدينة خوست –مركز الولاية- قتل اليوم وأصيب سائقه بجروح خطيرة بعدما انفجرت قنبلة مزروعة على جانب الطريق في السيارة التي كانا يستقلانها أثناء عودته لمنزله.
المصدر : وكالات