اليابان: كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صاروخ بالستي ثان

صورة التقطتها أقمار التجسس لمنصة الصاروخ الكوري الجنوبي الطويل المدى (الفرنسية)

قال مصدر حكومي ياباني إن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صاروخ بالستي ثان متوسط المدى بعد الصاروخ الطويل المدى الذي كانت قد أعلنت أنها ستطلقه في الأيام القليلة المقبلة.

ونقلت صحيفة سانكي اليومية اليابانية عن المصدر قوله إن بيونغ يانغ ستطلق الصاروخ الثاني بعد فترة قصيرة فقط من إطلاق الصاروخ الأول.

وكانت كوريا الشمالية قد قالت إنها ستجري بين الرابع والثامن من الشهر القادم تجربة لإطلاق قمر صناعي للاتصالات، غير أن الدول المجاورة مثل اليابان وكوريا الجنوبية اعتبرت أن هذه التجربة هي لإطلاق صاروخ بالستي طويل المدى.

كما تقول الولايات المتحدة إن الصاروخ الكوري الشمالي قادر على الوصول إلى ولاية ألاسكا في المحيط الهادي.

وبدورها قالت كوريا الجنوبية إن أقمار التجسس الأميركية صورت الصاروخ الكوري الشمالي الطويل المدى وهو معد في قاعدة الإطلاق، لكنه لم يتضح كونه يحمل رأسا نوويا أم قمرا صناعيا كما قالت كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة يونهاب عن مصدر كوري جنوبي قوله إن أقمار التجسس صورت الجزء العلوي من الصاروخ أثناء إعداده في منصة الإطلاق، لكنها لم تستطع تحديد طبيعة الرأس الذي يحمله"، وأضافت أن سول تعتقد أن جارتها الشمالية ستختار توقيت إطلاق الصاروخ بناء على الظروف الجوية.



تأهب عسكري

أميركا واليابان وكوريا الجنوبية أرسلت صفنا حربية إلى المحيط الهادي (الفرنسية-أرشيف)
وكانت اليابان قد أرسلت مدمرتين إلى بحر اليابان ومدمرة ثالثة إلى المحيط الهادي استعدادا لإسقاط حطام الصاروخ الكوري الشمالي في حال فشلت عملية إقلاعه.

كما ذكرت تقارير إعلامية أن كوريا الجنوبية أرسلت مدمرة كذلك إلى الساحل الشرقي، في حين سترسل الولايات المتحدة سفينتين حربيتين غدا الاثنين.

وذكر مسؤول دفاعي ياباني أن بلاده أرسلت صباح أمس مدمرتين مزودتين بصواريخ إيجيس مع صواريخ اعتراضية من طراز ستاندرد3 إلى بحر اليابان الذي يقع بين شبه الجزيرة الكورية والأرخبيل الياباني.

وأضاف أن سفينة دفاع ثالثة مزودة بصواريخ إيجيس غادرت قاعدة أخرى متوجهة إلى المحيط الهادي حيث من المتوقع أن يسقط الصاروخ.

كما ذكر مسؤول عسكري في كوريا الجنوبية –مشترطًا عدم كشف اسمه- أن بلاده قامت كذلك بإرسال مدمرة مزودة بنظام إيجيس إلى الساحل الشرقي لمراقبة عملية الإطلاق.



تدويل القضية
وبموازاة ذلك أعلن الجيش الأميركي في كوريا الجنوبية أن سفينتين مزودتين بأنظمة إيجيس راسيتين في كوريا الجنوبية ستبحران الاثنين المقبل، رافضًا أن يدلي بمزيد من التفاصيل، إلا أن تقارير لوسائل إعلام في كوريا الجنوبية ذكرت أن السفينتين ستراقبان كذلك إطلاق الصاروخ.

وكانت كوريا قد أخطرت الوكالات الدولية بمسار الصاروخ المتوقع وقالت إنه سيمر فوق اليابان، وسيُسقِط محركي الدفع في مراحل الصاروخ الأولى إلى الشرق والغرب من اليابان، وهددت بأن أي محاولة لإسقاط الصاروخ نفسه ستعتبر عملاً حربياً.

وردا على ذلك حذرت وفود واشنطن وسول وطوكيو إلى المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية من أن التجربة الصاروخية تعتبر انتهاكًا لقرارات الأمم المتحدة، وهددوا بنقل القضية إلى مجلس الأمن إذا أطلقت بيونغ يانغ الصاروخ الذي تقول إنه يحمل قمرًا اصطناعيا للاتصالات.

المصدر : وكالات