مقتل عشرة بانفجار وواشنطن تتجه لكشف خططها بأفغانستان

القوات الأميركية في أفغانستان بانتظار دعم إضافي (الفرنسية-أرشيف) 

توقعت مصادر أميركية مسؤولة أن تعلن الولايات المتحدة بحلول يوم غد الجمعة خطة الرئيس باراك أوباما بشأن الوضع في أفغانستان, في إطار مراجعة أمر بها مؤخرا.

وذكرت رويترز أن المصادر التي نقلت عنها رفضت الإدلاء بمزيد من التفاصيل, مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تدرس سبلا لتعزيز الموارد لمحاربة حركة طالبان, بعد أن أعلن أوباما في وقت سابق من هذا العام نشر 17 ألف جندي أميركي إضافي في أفغانستان.

كما أعلن أوباما في تصريحات صحفية في السابع من مارس/آذار الجاري استعداده للحوار مع معتدلين من طالبان.

وفي هذه الأثناء أيدت روسيا فكرة الحوار مع من وصفتهم وكالة إنترفاكس بمعتدلي طالبان.

وقال أليكسي برودفيكن نائب وزير الخارجية الروسي, إن موسكو لا ترى مانعا من تحرك الحكومة الأفغانية على هذا الصعيد، مع اشتراط احترام طالبان للدستور وإلقاء السلاح, والتخلي عن العلاقة بتنظيم القاعدة.

عنف متواصل
على صعيد آخر قتل عشرة مدنيين في تفجير على طريق تستخدمه القوات الأجنبية بولاية خوست بشرق أفغانستان, وذلك طبقا لما ذكره مسؤولون أفغان ألقوا باللائمة على مسلحي حركة طالبان.

وأشارت مصادر الشرطة الأفغانية إلى أن سبعة لقوا حتفهم على الفور, فيما أعلنت وفاة الباقين متأثرين بجراحهم في وقت لاحق.

كما أصيب ثلاثة جنود أستراليين ومترجم مرافق لهم في انفجار بولاية أوروزغان بجنوب أفغانستان, وذلك طبقا لما أعلنته وزارة الدفاع الأسترالية اليوم الأربعاء.
المصدر : وكالات