باكستان تدعو لعدم توسيع الغارات الأميركية على القبائل

الغارات أوقعت ضحايا في صفوف المدنيين (الفرنسية-أرشيف)الغارات أوقعت ضحايا في صفوف المدنيين (الفرنسية-أرشيف)

طالبت باكستان الولايات المتحدة بإعادة النظر في قرار توسيع الغارات الأميركية خارج مناطق القبائل الباكستانية التي يعتقد أنها تمثل ملاذا لعناصر طالبان والقاعدة.

وقال وزير الإعلام الباكستاني قمر الزمان كايرا إن إسلام آباد شجبت الغارات التي تشنها طائرات التجسس من دون طيار على مناطق القبائل، مشيرا إلى أن بلاده تستخدم القنوات الدبلوماسية لوقف هذه الغارات.

وأشار إلى أن الرئيس آصف علي زرداري ورئيس الحكومة يوسف رضا جيلاني عبرا مرارا عن قلقهما إزاء هذه الغارات.

كانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن الرئيس باراك أوباما ومستشاريه الأمنيين ينظرون في إمكانية توسيع الغارات التي تنفذها طائرات الاستطلاع الأميركية في باكستان إلى مناطق أبعد من المناطق القبلية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين كبار أن اثنين من التقارير المهمة عن باكستان وأفغانستان التي رفعت إلى البيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة، يطالبان بتوسيع رقعة أهداف الغارات الأميركية لتتضمّن معاقل رئيسية لحركة طالبان في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان وحولها، حيث تعتقد الولايات المتحدة أن قادة الحركة يخططون للهجمات في جنوب أفغانستان.

وكانت الغارات المكثفة التي قامت بها طائرات الاستطلاع التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي.آي.أي) قد انحصرت في المناطق القبلية بين الحدود الباكستانية والأفغانية، ولم تمتد مطلقا إلى بلوشستان، وهو إقليم يخضع لسلطة الحكومة الباكستانية المركزية ومحاذ لجنوب أفغانستان حيث تدور المعارك الأكثر ضراوة.

 
يذكر أن الغارات الأميركية على مناطق القبائل أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص من بينهم نساء وأطفال، وهو ما أثار استياء الحكومة الباكستانية التي تقول إن الغارات تقوض سياستها في مكافحة التشدد.
المصدر : وكالات

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة