استفتاء بأذربيجان على تعديل دستوري يلغي تحديد مدة الرئاسة

علييف يدلي بصوته في انتخابات أكتوبر/تشرين الثاني الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

بدأ الناخبون في أذربيجان يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للتصويت على تعديلات دستورية تهدف إلى إلغاء تحديد عدد الولايات الرئاسية في البلاد باثنتين فقط. وسيفتح التعديل الجديد الطريق أمام الرئيس إلهام علييف للبقاء في الحكم إلى أجل غير مسمى.

وقد استبقت جماعات المعارضة الأذرية هذا الاستفتاء بالدعوة إلى مقاطعته ووصفته بالمهزلة، غير أن محللين يقولون إنه ليس هناك شك في أن التعديلات الدستورية المقترحة ستتم الموافقة عليها.

ووفقا لمراسل الجزيرة في كزاخستان زاور شاوج فلن يكون لدعوة المعارضة إلى مقاطعة الاستفتاء أي تأثير، خاصة أنها مفككة وضعيفة ويقبع العديد من زعمائها في السجون. 

ودعا الاتحاد الأوروبي قبل أيام إلى إلغاء الاستفتاء باعتبار أنه ينتهك المبادئ العامة للديمقراطية، غير أن محللين يؤكدون أن تلك الدعوة لن يكون لها صدى، خاصة أن المعارضة وجماعات حقوق الإنسان في أذربيجان تتهم أوروبا والغرب عموما بعدم الجدية في دعواتها تلك وبتغليب مصالحها الاقتصادية.    

ونجح علييف (47 عاما) في إعادة انتخابه بأغلبية كاسحة للمرة الثانية في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي لفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات، معتمدا على عقود من حكم والده حيدر علييف، إضافة إلى موارد نفطية هائلة تتمتع بها الجمهورية السوفياتية السابقة.

ويهدف علييف إلى تمكينه من الترشح لانتخابات رئاسية جديدة بعد انتهاء ولايته الثانية عام 2013.

وتتهم المعارضة وجماعات حقوق الإنسان علييف بالاستبداد وتكريس عبادة الشخصية لوالده حيدر الذي تزين أسماؤه وصوره الأرصفة والمباني في جميع أنحاء البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات