إسرائيل بيتنا أول شريك لنتنياهو في حكومته الائتلافية

مهلة نتنياهو لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة تنتهي في الثالث من الشهر المقبل
 
ضمن حزب الليكود الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة أول شريك له في الائتلاف الحكومي بعد توصله لاتفاق مبدئي مع حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتطرف.

وصرح مسؤول في حزب إسرائيل بيتنا أمس الأحد أن ممثلي الحزب وقعوا بالأحرف الأولى على اتفاقية مع ممثلين لحزب الليكود بعد مفاوضات استمرت ساعات.
               

ولن يكون للحزبين أغلبية في الكنيست المؤلف من 120 عضوا وسيحتاجان إلى التوصل لاتفاقيات مع أحزاب أخرى لتحقيق ذلك ولكن تلك أول خطوة نحو تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة بعد الانتخابات التي جرت في العاشر من فبراير/شباط.
 
ورفض وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس حزب العمل إيهود باراك يوم الاثنين الماضي المشاركة في حكومة يكون زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان عضوا فيها.
 
وذكرت الصحف الإسرائيلية أن نتنياهو استأنف أول أمس السبت الاتصالات مع زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني لبحث خيار تشكيل حكومة ائتلافية.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن مبعوثين عن نتنياهو وليفني أجروا اتصالات سرية لبحث تشكيل الحكومة.
 
وأمام زعيم الليكود الذي تولى رئاسة الحكومة في الفترة من 1996-1999 مهلة حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل لتشكيل حكومته.
 
وكان حزب كاديما قد حصل في الانتخابات التي جرت في 10 فبراير/شباط الماضي على 28 مقعدا مقابل 27 مقعدا لليكود، في حين تقدم حزب إسرائيل بيتنا على حزب العمل بحصوله على 15 مقعدا مقابل 13.
المصدر : وكالات

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة