مقتل أربعة من جنود التحالف ومدنيين باشتباكات في أفغانستان

قصف المدنيين ومداهمة بيوتهم يشعل غضب الأفغان (الجزيرة-أرشيف)
 
أعلن الجيش الأميركي في أفغانستان اليوم مقتل أربعة من جنود قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة ومدني أفغاني يعمل معهم، عندما اصطدمت مركبتهم بقنبلة على الطريق بجنوب البلاد، بينما قتل 16 مسلحا وعدد من المدنيين في اشتباكات متفرقة وقصف جوي.
 
وأوضحت المتحدثة باسم الجيش الأميركي النقيب إليزابث ماثيس أن جنود التحالف كانوا في دورية مع قوات أمن أفغانية في جنوب هلمند عندما وقع الحادث، لكنها لم تذكر جنسيات الجنود القتلى قبل إبلاغ أسرهم بذلك.

وارتفع بذلك عدد جنود التحالف الذين قتلوا في أفغانستان منذ مطلع العام الحالي إلى 43 جنديا.

وقال الحيش الأميركي في بيان آخر له إن 16 مسلحا قتلوا في اشتباكات متفرقة مع قوات التحالف والقوات الأفغانية أمس الاثنين.



مدنيون
وقال مراسل الجزيرة في كابل إن طفلين قتلا في قصف جوي نفذته قوات التحالف في مديرية بنجواني جنوب أفغانستان، ما دفع الأهالي هناك إلى التظاهر تنديدا بالقصف وطالبوا برحيل القوات الأجنبية من بلادهم.

وفي وقت لاحق نقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني قوله إن عددا من المدنيين قتلوا في قصف مقاتلات التحالف في مديرية مقر التابعة لولاية غزني، وإن اشتباكات بالأسلحة تدور هناك منذ الصباح بين مقاتلي طالبان وقوات التحالف.

 اليابان تتعهد ببناء مئات المدارس والمستشفيات في أفغانستان (رويترز)
ترتيبات
على الصعيد الدبلوماسي تلتقي وزيرة الخارجية  الأميركية هيلاري كلينتون  نظيريها الباكستاني والأفغاني في إطار مراجعة السياسة الأميركية في هذه المنطقة المضطربة.  
 
وتجتمع كلينتون مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي اليوم الثلاثاء ومع وزير الخارجية الأفغاني رانجين دادفار سبانتا بعد غد الخميس، وسيحضر الثلاثة أيضا اجتماعات ثلاثية وعشاء.

ويأتي الاجتماع في أعقاب قرار الرئيس باراك أوباما بإرسال 17 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان لقتال متمردي طالبان، ما يرفع عدد القوات الأميركية هناك إلى 55 ألفا في الصيف القادم.
    
وفي تقييمها لتلك الخطوة أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الاثنين أن إرسال هؤلاء الجنود "ليس مقدمة للتصعيد".

فساد
وأوضحت بيلوسي أيضا أن إرسال القوات يجب أن يترافق مع تحرك "للرد على الفساد المنهجي المتفشي في الحكومة الأفغانية وقمع تهريب المخدرات".

وأشارت إلى أنه يتعين على الدول المجاورة المشاركة في الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار "ليس لباكستان والهند وأفغانستان وحدها بل أيضا لروسيا والصين وإيران وربما دول الخليج  مصلحة في تحقيق الاستقرار في أفغانستان من خلال عمل مشترك".

من جانبها تعهدت اليابان بدفع رواتب 80 ألفا من رجال الشرطة الأفغانية في الأشهر الستة المقبلة، وقالت وزارة الخارجية اليابانية اليوم الثلاثاء إن اليابان سوف تمول أيضا بناء 200 مدرسة و100 مستشفى في أفغانستان كما ستتولى تدريب آلاف المعلمين الأفغان.
المصدر : الجزيرة + وكالات