إسرائيل تجدد التحذير من امتلاك إيران للسلاح النووي

إيهود باراك يرى امتلاك إيران للسلاح النووي "تهديدا للوجود" (رويترز-أرشيف)

جددت إسرائيل تحذيرها من امتلاك إيران لأسلحة نووية ومن تداعيات ذلك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وجاء التحذير الجديد على لسان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في تجمع للقادة العسكريين أمس الاثنين قال فيه إن بلاده ستنظر إلى امتلاك إيران لأسلحة نووية على أنه "تهديد للوجود" من شأنه تسريع وتيرة سباق التسلح بالمنطقة.

ونقل متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن باراك أبلغ عددا من المسؤولين العسكريين في جلسة بشأن الإستراتيجية بأنه إذا حصلت إيران على أسلحة ذرية فإنها ستشكل "تهديدا مركزيا للنظام العالمي".

ونقل عن الوزير الإسرائيلي قوله إن من شأن حصول إيران على أسلحة نووية "تسريع أنشطة الانتشار (النووي) بشكل كبير في المنطقة".

ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل تمتلك الترسانة النووية الوحيدة بالشرق الأوسط رغم أنها لم تعترف قط بامتلاك مثل هذا البرنامج.

وطالما انتقدت إسرائيل برنامج إيران النووي باعتباره تهديدا لوجودها وتشير أيضا إلى تصريحات للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قال فيها إنه ينبغي أن تمحى إسرائيل من على الخريطة.

وتقول إيران إنها تسعى لامتلاك التكنولوجيا النووية بهدف استخدامها في توليد الكهرباء.

وقبل نحو أسبوع أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته إيهود أولمرت أن بلاده لن تسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية بصرف النظر عن التركيبة السياسية للحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وقد نفى أولمرت في وقت سابق وجود أي قيود أميركية على إسرائيل لمنعها من توجيه ضربة عسكرية ربما تراها ضرورية وتستهدف البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : رويترز