عـاجـل: ماكرون في مقابلة تلفزيونية: اتفاق بين زعماء مجموعة السبع على تحرك مشترك بشأن إيران والاتصالات معها

استئناف المحادثات العسكرية بين الصين وأميركا

قائد القوات الأميركية في المحيط الهادي تيموثي كيتنغ (يسار) مع نائب رئيس هيئة الأركان الصيني زانغ شينغ في لقاء سابق (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة صينية اليوم الأحد أن الصين والولايات المتحدة ستستأنفان الشهر الجاري التعاون العسكري الثنائي الذي علقته بكين العام الماضي احتجاجا على بيع الولايات المتحدة أسلحة لتايوان.
 
ونقلت صحيفة الشعب اليومية في موقعها على الإنترنت عن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية قوله إن المحادثات العسكرية ستجرى في بكين في 27 و28 الشهر الجاري.

وأضاف المسؤول الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته "نريد استئناف المبادلات مع الصين ونسعى إلى إقامة علاقات تعاون". وستجرى هذه المحادثات بعد أيام من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إلى الصين المقررة من 20 إلى 22 الشهر الجاري في إطار أول جولة لها في الخارج منذ توليها منصبها.
 
وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية قال في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، إن الصين ألغت أو أرجأت عددا من المبادلات العسكرية مع الولايات المتحدة احتجاجا على بيعها أسلحة إلى تايوان.
 
وقالت الصين بعد ذلك إن مشروع بيع هذه الأسلحة "يسمم المناخ الجيد للعلاقات العسكرية" مع الولايات المتحدة.

وتشكل العلاقات بين واشنطن وتايوان واحدة من نقاط الخلاف الأساسية بين الصين والولايات المتحدة. ودعت الصين في يناير/كانون الثاني الماضي الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى تعزيز التعاون العسكري الثنائي عبر إزالة "العقبات" التي تعترض تطوره.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قالت الجمعة إن الولايات المتحدة والصين ستستأنفان في وقت لاحق هذا الشهر المحادثات العسكرية التي جمدتها بكين العام الماضي بعد صفقة أسلحة أميركية لتايوان.
 
وأضافت "من مصلحتنا العمل بجهد أكبر في ما يتعلق بمجالات القلق المشترك والفرص المشتركة". وأضافت "يسعدني القول إن البلدين سيستأنفان المحادثات العسكرية متوسطة المستوى في وقت لاحق هذا الشهر".
المصدر : الفرنسية