سول تحذر بيونغ يانغ من اختبار صاروخي

يو هوان قال إن إجراء تجربة صاروخية سيزعزع الأمن الإقليمي (الفرنسية-أرشيف)
حذرت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية من اختبار صاروخ طويل المدى قائلة إن مثل هذه الخطوة ستزعزع الأمن الإٌقليمي، وتزيد من عزلة بيونغ يانغ.
 
وقال وزير الخارجية إنه "إذا مضت كوريا الشمالية قدما في إطلاق الصواريخ فإن هذا سيمثل تهديدا خطيرا ليس فقط للعلاقات بين الكوريتين ولكن للأمن بشبه الجزيرة الكورية وشرق آسيا".
 
وأضاف يو ميونغ هوان أن "تصرف كوريا الشمالية سيزيد عزلتها" وذكر بأن "الشطر الشمالي يخضع لحظر دولي على إطلاق الصواريخ ذاتية الدفع العابرة للقارات وعقوبات من الأمم المتحدة بعد اختباره عددا من الصواريخ ذاتية الدفع عام 2006.
 
وكانت تقارير إخبارية أميركية وجنوبية ذكرت أن الشمالية اتخذت خطوات لاختبار الصاروخ تايبودونغ2 أطول صواريخها مدى، وقال مسؤولون في سول إن بيونغ يانغ ربما تخطط أيضا لاختبار صواريخ قصيرة المدى.
 
وتمتلك كوريا الشمالية نحو ثمانمائة صاروخ ذاتي الدفع يمكن أن تصل الجنوبية ومعظم أرجاء اليابان، ويتراوح مدى الصواريخ قصيرة المدى بين مائة و150 كلم.
 
وأجرت بيونغ يانغ عام 2006 آخر اختباراتها للصاروخ تايبودونغ2 والمفترض أن يصل مداه ولاية ألاسكا الأميركية، لكنه لم ينجح في الطيران سوى بضع ثوان قبل أن ينفجر.
 
وخلال زيارتها طوكيو وسول وبكين الأسبوع المقبل، من المرجح أن تبحث وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون نهج إدارة الرئيس باراك أوباما مع بيونغ يانغ التي تعهدت عام 2005 بالتخلي عن برنامجها النووي بموجب اتفاق مساعدات أبرمته مع كل من الصين واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
المصدر : وكالات