عـاجـل: واس: التحالف يعلن تشكيل لجنة مشتركة بين السعودية والإمارات لتثبيت وقف إطلاق النار بشبوة واليمن

البابا ينتقد بشدة أسقفا شكك في تفاصيل المحرقة

بنديكت سيكون بإسرائيل خلال أسابيع لتكون ثاني زيارة لبابا الفاتيكان منذ عام 2000 (الفرنسية)

قال بابا الفاتيكان إن إنكار "المحرقة" اليهودية غير مقبول خاصة من رجل دين" في إشارة إلى أسقف رفع عنه الحرمان الكنسي شكك الشهر الماضي في عدد اليهود الذين قتلهم النازيون.
 
وكان بنديكت السادس عشر يتحدث اليوم بالفاتيكان إلى وفد مؤتمر رؤساء المنظمات الأميركية اليهودية، مؤكدا أن "الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ملتزمة بعمق وبلا تراجع برفض كل أشكال معاداة السامية" وبالاستمرار في علاقات جيدة ودائمة بين المسيحيين واليهود.
 
وقال أيضا إن "هذا الفصل الرهيب في تاريخنا (الهولوكست) يجب ألا ينسى أبدا" وهو يصلي كما فعل البابا الراحل بولس الثاني، ليغفر الله للمسيحيين الذين اضطهدوا اليهود لقرون. لكنه لم يدل بما يشير إلى أنه سيربط رفع الحرمان الكنسي عن الأسقف بتراجعه عن تصريحاته.
 
وأكد البابا أخبارا تحدثت عن زيارة قريبة ستقوده إلى إسرائيل، برمجت مبدئيا لمايو/ أيار القادم.
 
ريتشارد وليامسون
وانتقدت جماعات يهودية وكاثوليك البابا بشدة بعد قراره برفع الحرمان الكنسي عن أسقف منشق اسمه ريتشارد وليامسون قال بلقاء مع تلفزيون سويدي قبل ثلاثة أسابيع إنه لا وجود لغرف الغاز، وعدد من قضوا من اليهود هو ثلاثمائة ألف لا ستة ملايين كما يتداوله كثير من المؤرخين.
 
وطرد وليامسون، وهو من أخوية القديس بيوس العاشر، من الكنيسة عام 1988 بعد أن نصب أسقفا دون موافقة الفاتيكان.
 
وطلب الفاتيكان من الأسقف وليامسون التراجع عن تصريحاته، لكن هذا الأخير قال إنه يحتاج لمزيد من الوقت لمراجعة الأدلة.
 
ورغم رفع الحرمان عن الأسقف فإنه لن يقبل بشكل كامل بالكنيسة حتى يقبلوا بتعاليم مجمع الفاتيكان الثاني (1962-1965) والتي نصت فيما نصت على عدم تحميل اليهود جماعيا ذنب ما يعتقدونه من صلب المسيح عليه السلام، ودعت إلى الحوار مع بقية الأديان.
المصدر : وكالات