عشرات القتلى بانفجار منجم بالصين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عشرات القتلى بانفجار منجم بالصين

انهيارات المناجم الصينية باتت أمرا شائعا (الفرنسية-أرشيف)

تضاربت الأنباء حول عدد ضحايا الانفجار الذي وقع في منجم للفحم الحجري في الصين، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر رسمية أن أعمال الإنقاذ لا تزال مستمرة للبحث عن ناجين.

فقد نقلت مصادر إعلامية محلية عن المتحدث باسم مركز الإنقاذ الصيني في العاصمة بكين أن الانفجار-الذي وقع السبت في منجم شينشينغ بمدينة خكانغ بمقاطعة هيلونغ جيانغ شمال شرق البلاد- أسفر عن مقتل 42 شخصا، في وقت لا يزال 66 آخرون في عداد المفقودين، وأن البحث عنهم جار.

بيد أن مصادر أخرى ذكرت أن الانفجار أسفر عن مقتل 31 عاملا على حين لا يزال 78 آخرون محاصرين تحت الأرض. وبينما قالت مصادر محلية إن عدد المحاصرين يصل إلى تسعين عاملا، أوضح مصدر طبي أن 29 مصابا في الحادث نقلوا إلى المستشفى.

تفاصيل الحادث
وذكر مركز الإنقاذ الصيني أن انفجارا للغاز وقع على عمق 400 متر في المنجم الذي تملكه شركة هيلونغجيانغ لونغمي القابضة للتعدين بينما كان أكثر من 520 عاملا في الأنفاق تحت الأرض، خرج منهم 415 فردا سالمين.

ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام حكومية، كانت هناك عملية إجلاء تجري قبل وقوع الانفجار بناء على إنذار بشأن ارتفاع مستوى الغاز داخل الأنفاق، الأمر الذي ساهم بالتقليل من عدد الضحايا، في الوقت الذي قال فيه سكان مدينة تبعد 10 كيلومترات عن الموقع إنهم شعروا بهزة قوية بعد الانفجار مباشرة.

"
اقرأ أيضا:

مناجم الفحم الصينية قنابل موقوتة
"

وفي بكين، أصدر الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس الوزراء وين جياباو توجيهات لأعمال الأنقاذ، بينما توجه نائب رئيس مجلس الدولة إلى موقع الحادث لمعاينة الأضرار ومتابعة أوضاع العمال المصابين.

معايير السلامة
يشار إلى أن المنجم يقع على بعد 400 كيلومتر شرق عاصمة المقاطعة هاربين بالقرب من الحدود مع روسيا، وينتج 12 مليون طن من الفحم سنويا ويعد واحدا من المناجم التي تفتقر إلى معايير السلامة والأمان التي لا تلتزم بها صناعة التعدين الصينية بسبب ارتفاع الطلب الهائل محليا على الطاقة.

وكانت حصيلة القتلى الرسمية لحوادث المناجم في الصين قد وصلت العام الماضي إلى 3215 شخصا، بيد أن العديد من الخبراء يعتقدون أن العدد الحقيقي يتجاوز هذا الرقم بكثير.
المصدر : وكالات