بولندا تستعد لتوقيع معاهدة لشبونة

كاتشينسكي أكد أنه سيوقع المعاهدة إن وافق عليها الإيرلنديون (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر بولندية بارزة إن الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي سيوقع معاهدة لشبونة المتعلقة بإصلاح الاتحاد الأوروبي الأحد المقبل مما يجعل تصديق جمهورية التشيك على المعاهدة آخر العقبات الرئيسية أمام تفعيلها.
 
فقد صرح رئيس مكتب الأمن القومي في بولندا ألكسندر تشيلغو لقناة (تي في إن 24) بأن كاتشينسكي سيوقع المعاهدة يوم الأحد، ربما بعد عودته من الفاتيكان في وقت مبكر من المساء.
 
 وأضاف "الرئيس سيفي بوعده عندما صرح بأنه في حال صوت الإيرلنديون بنعم في الاستفتاء الثاني فإن قراره سيكون إيجابياً كذلك".
 
وكان الناخبون بجمهورية إيرلندا صوتوا بأغلبية كبيرة تخطت الثلثين بقليل لصالح تطبيق المعاهدة، وذلك في استفاء ثانٍ يوم الجمعة الماضي بعد فشل الاستفتاء الأول الذي أجري العام الماضي.
 
ولم يتبق سوى توقيع الرئيسين البولندي كاتشينسكي والتشيكي فاتسلاف كلاوس لتدخل معاهدة لشبونة حيز التنفيذ.
 
وكانت المحكمة الدستورية في التشيك قد طلبت من الرئيس كلاوس تأجيل التوقيع على الاتفاقية التي صدق البرلمان عليها لحين صدور الحكم في طعن مقدم من بعض أعضاء مجلس الشيوخ التشيكي في المعاهدة، ويتوقع أن تفصل المحكمة بهذا الطعن في غضون ثلاثة أسابيع.
 
وستنظم معاهدة برشلونة التي تحتاج إلى موافقة كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي -وعددهم 27 دولة- عملية صنع القرار في الاتحاد، وتجعل منصب رئاسة الاتحاد طويل المدى، وتعين مسؤول سياسية خارجية قويا.
المصدر : وكالات

المزيد من إصلاح سياسي
الأكثر قراءة