باكستان تطلق معتقلي الحرس الإيراني

إيرانيون وجهوا غضبهم لباكستان بعد تفجيرات سستان وبلوشستان (الفرنسية)
أطلقت السلطات الباكستانية سراح 11 من أعضاء الحرس الثوري الإيراني بعد اعتقالهم أمس الاثنين إثر عبور الحدود إلى الجانب الباكستاني في منطقة ماشخل.
 
ونقلت وكالة أنباء رويترز عن مسؤولون إيرانيين أن جنود الحرس الثوري الإيراني الـ11 اعتقلوا بعد أن عبروا عن طريق الخطأ الحدود إلى أراضي باكستان لدى مطاردة مهربين للوقود.
 
وقال مسؤول الشرطة في المنطقة دادور رحمان إن تحقيقات جرت مع الإيرانيين, لكنه رفض الإدلاء بتفاصيل عن سبب إطلاق سراحهم.
 
جاء ذلك بعد نحو ثمانية أيام من تفجير انتحاري في إقليم سستان وبلوشستان في جنوب شرق إيران حيث سقط 42 قتيلا بينهم ستة من قادة الحرس الثوري في إيران. وقد اتهمت جماعة جند الله الباكستانية بالوقوف وراء التفجيرات.
 
وتقول إيران إن تلك الجماعة لها قواعد في باكستان, ودعت إسلام آباد إلى تسليم زعيمها عبد المالك ريغي. كما تتهم إيران كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا بمساندة جند الله.
 
وقد وعدت باكستان بالتعاون في ملاحقة المشتبه بتورطهم, ونفت في الوقت نفسه أن يكون ريغي موجودا على أراضيها.
 
وفي مقابل ذلك دعا أحد قادة الحرس الثوري إلى التصدي لمن سماهم الإرهابيين داخل باكستان.
المصدر : وكالات